الشأن السوري

تحرير الشام تعتقل عددًا من مدنيي كفرزيتا بتهمة الاعتصام ضد تسليم ريف حماة للأسد!!

اعتقلت القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام ،مساء أمس الأربعاء، عددًا من مدنيي كفرزيتا “ريف حماة الشمالي” بعد تخطيطهم للتظاهر والاعتصام في منطقة باب الهوى بالقرب من المعبر الواصل بين إدلب وتركيا رفضًا للاتفاقيات التي تتحدث عن تسليم مدينتهم لقوات النظام السوري.

وأفاد شاهد عيان “فضل عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية” لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنَّ عدد المعتقلين بلغ 6 مدنيين هم : عضو المرصد الموحد عاصم حميد الأعرج، حمزة محمد الأعرج، صيادي أحمد الأعرج، حسن محمد الحايك، أحمد حسين العبدالله ومحمد حسين العبدالله.

وعن التفاصيل، قال المصدر إنَّ المدنيين الستة ومعهم آخرين استجابوا لدعوة مجلس مدينة كفرزيتا المحلي للاعتصام بالقرب من معبر باب الهوى رفضًا لتسليم مدينتهم لقوات النظام السوري، وعند الوصول إلى المعبر بدأ الواصلون بالتجهيز للاعتصام، فيما غادر بضع شباب منهم لشراء بعض الحاجيات.
IMG 20190822 WA0041

وتابع المصدر أنَّ عددًا من عناصر القوة الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام وصلت إلى المنطقة وبدأت بتوجيه الإهانات للمعتصمين بحجة أنَّه لا يحق لهم الاعتصام وهم لم يدافعوا عن مدينتهم عسكريًا، لتندلع ملاسنة بين الطرفين.

وعقب الملاسنة، أطلق عناصر القوة الأمنية مئات الرصاصات بالهواء، واعتدوا بالضرب على المتواجدين وكبلوهم واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

ومن جهته، أصدر المرصد الموحد بيانًا طالب فيه هيئة تحرير الشام بالإفراج عن عاصم الأعرج ومن معه، والكشف عن مكان تواجدهم، كما حمل المرصد هيئة تحرير الشام مسؤولية سلامة المعتقلين الجسدية.
IMG 20190822 WA0036

وكان مدير مجلس كفرزيتا ،مدين الخليل، أعرب لوكالتنا يوم أمس عن رفضه تسليم تركيا لمناطق ريف حماة الشمالي لقوات النظام وحليفها الروسي مقابل صفقة تبقي عبرها تركيا نقطة مراقبة مورك في مكانها عقب سيطرة قوات النظام على منطقة الخزانات وإحكام الحصار على ريف حماة الشمالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى