الشأن السوري

شبكة حقوقية تؤكد وجود آلاف الأشخاص في سجون “هيئة تحرير الشام”

كشفت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” في تقريرٍ صادر عنها، اليوم الجمعة، وجود 2006 أشخاص في سجون هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً” منذ عام 2012 حتى آب الجاري.

ووثقت الشبكة خلال التقرير اعتقال ما لايقل عن 2006 أشخاص بينهم 23 طفلاً و59 امرأة لايزالون قيد الاعتقال في سجون هيئة تحرير الشام، تحول ما لايقل عن 1946 منهم إلى مختفين قسرياً.

وأشار التقرير، إلى أنه وخلال المدة الآنفة ذكرها، قتل ما لا يقل عن 24 شخصاً بنيهم طفل واحد بسبب التعذيب، ووثقت 38 حالة إعدام في سجون الهيئة معظمهم لم تسلم الهيئة جثامينهم لذويهم.

وأضاف التقرير أن سياسية “هيئة تحرير الشام” تقوم على “تخويف وإرهاب المجتمع عبر ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي”، مشيراً إلى أن الهيئة نكر وجود هؤلاء المعتقلين لديها ليتحول مصيرهم إلى مختفين قسرياً، كما أكد أن هذه الاستراتيجية مركزة على استهداف النشطاء البارزين والشخصيات الاجتماعية.

وأكد على أن “تحرير الشام” لم تتوقف عن عمليات الاعتقال التعسفي والإخفاء القسري في ظل الحملة العسكرية الأخيرة التي تشنها قوات النظام على محافظة إدلب منذ نيسان الماضي، مبيناً بأن الهيئة رفضت مطالبات الأهالي بالكشف عن مصير أبنائهم والسماح لهم بزيارتهم ومعرفة أسباب اعتقالهم وتعذيبهم، وانتهاكها بذلك القانون الدولي الإنساني وأقصت جهاز القضاء والشرطة الذي سمحت بتشكيله في مناطق سيطرتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى