عربي

كروز الدخان القادم من سوريا يشعل احتجاجات في محافظة أردنية (فيديو)

تجددت مساء اليوم حالة من التوتر والاشتباكات بين أهالي محافظة الرمثا الأردنية الحدودية مع سوريا، وقوات الدرك الأردني، على خلفية قرار حكومي يتعلق بتهريب البضائع من سوريا.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا أظهر إطلاق قوات الدرك الأردني الغاز المسيل للدموع على المحتجين، الذين ردوا بدورهم بإلقاء الحجارة.

وكان جهاز الجمارك الأردني أصدر قرارًا يوم أمس حدد فيه كمية الدخان المسموح بإدخالها من سوريا إلى الأردن بـ”كروز” واحد لكل مسافر يدخل الأردن عبر المعابر الرسمية بينها وبين سوريا.

وأثار القرار موجة احتجاجات في محافظة الرمثا التي يعمل غالبية أهلها بالتهريب ويطلق عليهم لقب “البحارة“، خاصة وأنَّ الدخان يعتبر من أكثر المواد الرائجة للتهريب، نظرًا لانخفاض سعره في سوريا مقارنة بالأردن التي تفرض عليه ضرائب مرتفعة للغاية.

كما اعتبرت تنسيقية “بحارة الرمثا” في بيان لها القرار الحكومي يلاحق التجار الصغار على كروز وكروزين دخان، بينما يتم التغاضي عن كبار التجار الذين ينسقون في تجارتهم مع مسؤولي الجمارك.

وأوضحت الحكومة الأردنية في بيان ثانٍ ،اليوم السبت، أنَّها تتفهم تمامًا الظروف الصعبة التي عاشتها محافظة الرمثا خلال السنوات الماضية، جراء إغلاق الحدود مع سوريا بسبب الأوضاع الأمنية.

كما أكدت الحكومة على احترامها لوسائل الاحتجاج السلمي، واستهجانها لممارسات فئة من المحتجين الذين قاموا برشق دوريات الأمن العام والدرك بالحجارة والألعاب النارية، وإغلاق الطرقات بالإطارات المشتعلة والتعدي على المؤسسات والدوائر العامة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق