الشأن السوري

بعد 5 أعوام على مقتلهم: أهالي درعا يشيعون جثامين ثلاثة مقاتلين معارضين للنظام!!

خرجت، ظهر اليوم الثلاثاء، مظاهرة حاشدة في درعا البلد جنوبي البلاد، بمشاركة المئات من الأهالي خلال تشييعهم لجثامين ثلاثة من مقاتلي المعارضة، كانوا قد قتلوا خلال المعارك مع قوّات النظام عام 2014، وبقيت جثثهم عالقة تحت الدمار منذ ذلك الوقت.

بعد 5 أعوام على مقتلهم: أهالي درعا يشيعون جثامين ثلاثة مقاتلين معارضين للنظام!!

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في درعا، محمد الحوراني، إنَّ المتظاهرون خرجوا بشعارات تطالب بالمعتقلين وإطلاق سراحهم وإسقاط النظام، إضافةً إلى التأكيد على مبادئ الثورة.

بعد 5 أعوام على مقتلهم: أهالي درعا يشيعون جثامين ثلاثة مقاتلين معارضين للنظام!!

وبحسب مراسلنا، فأن هذه المظاهرة لا تعتبر الأولى من نوعها ضد النظام في درعا البلد، منذ سيطرة النظام على درعا قبل نحو العام، إلا أنها تعتبر الأكبر منذ ذلك الوقت.

وأشار مراسلنا إلى أن المقاتلين “موسى عطا الله القطيفان وعمار فواز الجوابرة ومحمود أحمد أبو القياص” كانوا قد قتلوا عام 2014 أثناء عملهم على حفر خندق يصل إلى تحت أحد حواجز قوّات النظام في خطة لتفخيخه وتفجيره أثناء المعارك الشرسة التي دارت على أطراف حي المنشية.

بعد 5 أعوام على مقتلهم: أهالي درعا يشيعون جثامين ثلاثة مقاتلين معارضين للنظام!!

إلا أن قوّات النظام حينها اكتشفت الأمر وفجرت النفق بهم، ما أدى لمقتلهم وإصابة آخرين، وبقيت جثثهم عالقة هناك حتى، يوم أمس، حين استطاع أهالي درعا البلد من حفر الخندق من جديد، واستخراج الجثث ليتمّ دفنها اليوم بمقبرة الشهداء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق