الشأن السوري

حكومة الإنقاذ تصادر أبراج اتصالات “سيريتل” و”MTN” في مناطق سيطرتها.. لهذا السبب!!

عملت هيئة تحرير الشام خلال اليومين الماضيين على إزالة ومصادرة أبراج الاتصالات الخاصة بشبكتي اتصالات “سيريتل وإم تي إن” التابعتين لرامي مخلوف لابن خال رأس النظام السوري بشار الأسد، من مناطق أرياف حلب الغربية والشمالية.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب ،هديل محمد، إنَّ تغطية هذه الشبكات توقفت بشكل كامل في مناطق ريف حلب الغربي والشمالي وريف إدلب الشمالي، نتيجة إزالة أبراج الاتصالات من مناطق دارة عزة وقبتان الجبل وعنجارة غربي حلب من قبل عناصر هيئة تحرير الشام.

وأوضحت حكومة الإنقاذ”الذراع السياسية لتحرير الشام” في منشورات وزعتها في مناطق سيطرتها بأنَّ النظام السوري وحليفه الروسي يستخدمان أبراج شبكتي الاتصالات في الاستطلاع وتحديد مواقع مقاتلي فصائل المعارضة.

وبناءًّا عليه، قررت المؤسسة العامة للاتصالات في حكومة الإنقاذ تفكيك هذه الأبراج بالتعاون مع القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، كما طلبت من الجهات العامة والخاصة تقديم المساعدة للانتهاء من عمليات التفكيك.

وهددت حكومة الإنقاذ في منشوراتها كل جهة تحاول عرقلة عمليات التفكيك بتوجيه تهم تتعلق بـ”التخابر مع العدو” بحسب ما أشار المنشور.

وكانت هيئة تحرير الشام بسطت سيطرتها المطلقة مطلع العام الحالي على مناطق ريف حلب الغربي وعدة مناطق من إدلب، عقب معارك مع الفصائل المتواجدة في المنطقة، ونتج عنها حل حركة نور الدين الزنكي.

 

IMG 20190827 WA0058

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى