الشأن السوري

شاهد بالخريطة: قوّات النظام تسيطر على بلدتين جنوبي إدلب باستراتيجية الغزارة الناريّة

سيطرت قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة له، بدعم من الحليف الروسي، فجر اليوم الخميس على بلدتي “الزرزور، تل أغبر” الواقعتين شمالي بلدة “الخوين الكبير”.

جاء ذلك بعد ساعات على سيطرة قوّات النظام، مساء أمس الأربعاء، على بلدة “الخوين” الواقعة شرقي ناحية التمانعة بريف إدلب الجنوبي.

غزارة نارية

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنه بعد تكثيف هستيري للغارات الجوية التي طالت قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بالإضافة إلى استهداف مدينة معرة النعمان بعدة صواريخ دفعة واحدة مساء أمس، مهّدَ النظام على محور ريف إدلب الجنوبي الشرقي، بشكل كثيف، معتمدًا استراتيجية “الغزارة النارية”.

أشار مراسلنا أنه وبعد ثلاث محاولات للتقدّم، تمكّنت قوّات النظام هذه الليلة من التقدّم باتجاه التمانعة، حيث وصلت أطرافها الشرقية، بعد السيطرة على “الزرزور، الخوين، تل أغبر”.

وبذلك، تمَّ قطع طريق (التمانعة – جرجناز) ناريًا، وماتزال عمليات القصف الجوي والبري.

محاولات ضغط

بيّن مراسل الوكالة أنَّ الطائرات الروسية والمروحيات المحمّلة بالبراميل المتفجرة، تقوم باستهداف محاور الجبهة والمناطق النارية عند المعارضة التي تحاول التقدّم منها، تزامنًا مع استهداف الطائرات الحربية للمناطق المأهولة بالسكان في محاولة للضغط على الفصائل للإنسحاب.

يُشار إلى أنَّ فصائل المعارضة شنّت قبل يومين عملاً عسكريًا على مواقع النظام، استهدفت كلاً من “الجدوعية، السلومية، شم هوى”، واستطاعت خلالها السيطرة على موقع داخل “شم هوا”، إلى جانب اغتنام أسلحة وذخائر وقتل ضابط وعدد من العناصر.

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية : https://5.top4top.net/p_13365h8rx1.jpg

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق