الشأن السوري

المعارضة تُسقط طائرة استطلاع روسية جنوبي إدلب، تزامنًا مع بدء اتفاق “وقف إطلاق النار”

أعلنت فصائل المعارضة ظهر اليوم السبت، تمكّنها من إسقاط طائرة استطلاع روسية جنوبي إدلب، عقب ساعات من دخول اتفاق “وقف إطلاق النار” حيّز التنفيذ.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف إدلب، عمر العمر، إنَّ ريف إدلب الجنوبي شهد اليوم تحليقًا لـ 4 طائرات استطلاع روسية، وذلك تزامنًا مع بدء سريان الهدنة.

من جانبها، أعلنت فصائل المعارضة عن تمكّنها إسقاط طائرة استطلاع روسية، وذلك بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة، قرب بلدة “صهيان” بريف إدلب الجنوبي.

في حين، أكّد نشطاء أنَّ الطائرة سقطت نتيجة عطل فني فيها، مشيرين إلى أنها لم تسقط جرّاء استهداف الفصائل لها بشكلٍ مباشر.

هذا واستهدفت قوّات النظام السوري بالمدفعية بلدة جرجناز وقرية الدير الشرقي جنوبي إدلب، اليوم السبت، وذلك بعد نحو ساعتين من دخول وقف “إطلاق النار” حيز التنفيذ، الذي أعلنته روسيا مساء يوم أمس.

وفي سياقٍ متصل، وصل رتل عسكري تركي مؤلف من عدة عربات إلى نقطتي المراقبة التركية في الصرمان و معر حطاط بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ومن جانب آخر، أعلنت إدارة معبر باب الهوى الحدودي، الواصل بين الحدود (السورية- التركية) عودة عمل المعبر بشكلٍ طبيعي بعد إغلاقه لمدة يوم كامل بسبب المظاهرات الحاشدة التي شهدتها واقتحام المتظاهرين للمعبر ودخول الأراضي التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق