سلايد رئيسيميداني

ميليشا “قسد” تبسط سيطرتها على أجزاء جديدة من بادية ديرالزور 

شنّ 800 عنصر من الوحدات الكردية والدفاع الذاتي وقوّات مكافحة الإرهاب التابعين لميليشا “قسد”، مدعومة بطيران التحالف الدولي، هجوماً على بقايا تنظيم “داعش” المتمركزين بمنطقة (مملحة البوارة وسبخة البرغوث) ببادية دير الزور على الحدود السورية العراقية.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور، عبدالرحمن محمد، فأن هاتين المنطقتين كانتا منطلق لهجمات خلايا “داعش” على آبار النفط القريبة من المنطقة.

وأشار مراسلنا، إلى أنّ اشتباكات دارت بين قسد وبقايا التنظيم، أمس الجمعة، نتج عنه سيطرة قسد على المنطقة إلى جانب مقتل عدد من عناصر التنظيم، ولعلّ أبرزهم المُخطط العسكري للتنظيم المدعو بــ ” أبو صاح الليبي”، بعد استهداف سيارته المصفحة.

ولاتزال ميليشا قسد تقوم بعمليات تمشيط بالمنطقة، بينما انسحبت فلول التنظيم إلى منطقتي (سبخة شملان والروضة ) الواقعتين بالبادية على الحدود السورية العراقية.

وكانت ميليشا “قسد” قد شنّت قبل ما يقارب عشرة أشهر، حملة مشابهة على مواقع للتنظيم بالبادية، تمكنت خلالها من السيطرة على كل من (شديهة، سرهيت، خضرة مقعط، فليطح).

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق