الفيديوسلايد رئيسي

مشاهد مأساوية مما خلّفته الحملة العسكرية على بلدة معرة حرمة جنوب إدلب

تعرضت بلدة معرة حرمة لهجمة شرسة من قبل قوات النظام وروسيا بالحملة الأخيرة التي دامت أكثر من ثلاثة أشهر ، حيث كان لها النصيب الأكبر بين جيرانها من القرى القريبة.

و تسببت الحملة بمقتل وجرح عدد من المدنيين و دمار كبير في المنازل والمنشآت والبنى التحتية إضافة لنزوح جميع سكانها إلى مناطق أكثر أمانا على الحدود السورية التركية وتقع بلدة معرة حرمة في ريف إدلب الجنوبي وهي تابعة إداريا لمدينة كفرنبل ، وتبعد ٧ كيلو متر عن قوات النظام المتمركزة في عابدين.

وعن أوضاع قاطني البلدة يقول موفق أبو عبدو أن سكان البلدة تعرضوا للقتل والتشريد والبعض تقطعت أوصالهم ، إضافة إلى حالة الفقر التي ألمت بهم بسبب حرق النظام أرزاقهم ومنعهم من الوصول إليها.
المكان: بلدة معرة حرمة
الزمان: 02-09-2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق