الشأن السوريسلايد رئيسي

اقتتال على التلغرام بين المحيسني وشخصيات تابعة لتحرير الشام.. ما علاقة المظاهرات به؟!

اشتعل خلاف على المعرفات الرسمية في منصة تلغرام، اليوم الثلاثاء، بين الشرعي المستقل ،عبد الله المحيسني، وشخصيات تابعة لهيئة تحرير الشام، على خلفية المظاهرات التي تشهدها مناطق في ريف إدلب ضد ممارسات تحرير الشام.

ونشر المحيسني على قناته الرسمية رسالة مختصرها تأييد المتظاهرين الذين خرجوا في مدن وبلدات سراقب ومعرة النعمان وأريحا والأتارب وكفرتخاريم للتنديد بتجاوزات هيئة تحرير الشام وقتالها السابق لفصائل المعارضة بهدف حلها، والتساقط السريع لمدن وبلدات ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي خلال الأشهر الماضية.

وطالب المحيسني قادة الفصائل بعزل أنفسهم والتنحي لإفساح المجال للدماء الجديدة، مبررًا للمتظاهرين المدنيين غضبهم نظرًا لخسائرهم وصعوبة الوضع الحالي، حيث لم يبق من المناطق تحت سيطرة فصائل المعارضة سوى 8 بالمئة من مساحة البلاد، بعد أن وصلت سيطرة الفصائل في بعض سنين الثورة السورية إلى أكثر من 76 بالمئة من الأراضي السورية.

وجاء الرد على المحيسني من عضو مجلس الشورى في هيئة تحرير الشام، أبو ماريا القحطاني، الذي نشر على قناته في تلغرام هو وزميله في مجلس الشورى، مظهر الويس، الذي وصف المحيسني بالثعلب، بينما طالبه القحطاني بالنظر إلى إنجازاته قبل التعليق على الآخرين.

IMG 20190903 192037 731

وردود القحطاني والويس دفعت بالمحيسني للرفع من حدة الخطاب حيث نشر على قناته عدة تجاوزات ارتكبها القحطاني مثل “التقلب في تكفير الفصائل” وإصدار الفتاوي بقتل عناصر فصائل المعارضة ووصفهم بالمفسدين، وتحريض المدنيين على عدم المشاركة والتبرع لحملة الخندق التي بدأها المحيسني لتحصين المناطق التي سقط معظمها جنوبي إدلب وشمالي حماة.

وعاب القحطاني على المحيسني وقوفه في صف المتظاهرين الذين وصفهم بالمنافقين الذين يعترضون على تصرفات تحرير الشام فقط عند خسارة المناطق، على حد ذكره.

IMG 20190903 WA0036

وينحدر القحطاني، ميسر بن علي الجبوري، من العراق، وكان عضوًا سابقًا في تنظيم الدولة “داعش” قبل قدومه إلى سوريا وتأسيس جبهة النصرة “هيئة تحرير الشام حاليًا” بقيادة أبو محمد الجولاني والذي أصبح شرعيًا فيها ثم عضوًا في مجلس شورتها.

بينما ينحدر مظهر الويس من محافظة دير الزور، وكان مشرفًا على جهاز القضاء في تحرير الشام ثم عضوًا في مجلس الشورى، بينما عبد الله المحيسني، فهو سعودي الجنسية، وشغل منصب شرعي جيش الفتح عند تشكيله في العام 2015، ثم عمل كشرعي مستقل عند انتهاء التشكيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى