الشأن السوري

السفير المطرود “بهجت سليمان” يصف وكالة ستيب بالعمالة بعد كشفها تفاصيل طرده من الأردن

وصف السفير المطرود من المملكة الأردنية، بهجت سليمان، وكالة ستيب الإخبارية بأنها “وسيلة إعلامية تتبع للموساد، وتنطق بلسانٍ عربي”، جاء ذلك بعد تقرير نشرته الوكالة بتاريخ الـ 21 من أغسطس الفائت، كشفت فيه أسباب طرد “سليمان” من الأردن.

وكشف تقرير سابق للوكالة عن تفاصيل طرد الأردن لسفير حكومة النظام السوري “بهجت سليمان” منها، والتي بقيت مبهمة لأكثر من عامين.

حيث أثارت القضية مجددًا الخطأ الذي ارتكبته المقدّمة الأردنية “ساندي الحباشنة” خلال إحدى النشرات الإخبارية على قناة (المملكة) الأردنية، حين وصفها جيش النظام السوري بــ”جيش الاحتلال السوري”، بردود فعلٍ كبيرة لدى السفير السوري الأسبق في الأردن “سليمان”.

وتعمّد “سليمان” الإساءة إلى للمملكة، وذلك عبر تغريدةٍ نشرها عبر حسابه في “تويتر”، واصفًا المملكة الهاشمية بــ”الهشمية”، ومتقصدًا بحذف حرف الألف منها.

الأمر الذي أثار موجة غضبٍ كبيرة بين الأردنيين بعد تطاوله على العائلة الحاكمة، ردًا على الخطأ غير المقصود، محاولاً إهانة العائلة الحاكمة، ما عرضه لهجومٍ عنيف من قبل الأردنيين، وكشف تفاصيل “مهينة” عنه ماضيه.

وعلى إثر ذلك، توعّد النائب الأردني “حازم المجالي” بفتح ما وصفه بـ”ملف التحرش” للسفير السوري المطرود من الأردن بهجت سليمان، حيث كشف أسباب اتخاذ العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قرارًا مباشرًا بطرد السفير السوري من الأردن على خلفية قضية تحرشه بفتاة سورية.

وفي تفاصيل القضية، قال المجالي إنَّ سليمان حاول تجنيد فتاة سورية في الأردن من أجل التجسس على شخصيات أردنية، وعندما رفضت تحرّش بها جسديًا، لتقوم على إثرها بتقديم بلاغ ضدّه وفضحه أمام السلطات الأردنية، مؤكّدًا أنه ” تمّ طرده لأنه تجاوز الأعراف الدبلوماسية.

وتوعدّ “المجالي”، بكشف تفاصيل الملف قريبًا، دون صدور أي تعليق على الملف من قبل حكومة النظام السوري.

وكشف مصدر عسكري لوكالة ستيب الإخبارية، كان عاملاً ضمن صفوف ما يُسمى بـ”سرايا الدفاع” خلال عام 1982، أنَّ “بهجت سليمان” كان أحد أزلام “رفعت الأسد”، وبعد وقوع الخلاف مع (حافظ الأسد) انقلب سليمان على معلمه الذي قام بتعيينه داخل أحد أجهزة المخابرات اللبنانية.

وأشار المصدر إلى أنَّ “سليمان” وسّع نفوذه في لبنان، وحصل على شهادة “الدكتوراه” بطريقة غير شرعية، ليتم تعيينه لاحقًا سفيرًا لحكومة النظام السوري في الأردن.

492019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق