سلايد رئيسيميداني

تُجار الأعضاء ينتشرون بريف الحسكة والأهالي يشيعون جثامين ثلاثة أطفالٍ سُرقت أعضاؤهم!!

شيع أهالي بلدة الشدادي جنوبي مدينة الحسكة الخاضعة لسيطرة الإدارة الذاتية وميليشيا “قسد”، اليوم الخميس، جثامين ثلاثة أطفال كانوا قد خطفوا وقتلوا في وقتٍ سابق، من قبل عصابات الإتجار بأعضاء البشر.

وبحسب مصادر محلية من البلدة، فأنّ الأهالي تمكنوا بعد وقتٍ طويل على اختطاف ثلاثة أطفال صغار من قبل عصابات خطف، من العثور على جثثهم، عُرِّفت منهم الطفلة “نور عواد الجربوع” ذات (4) سنوات من قرية عبدان جنوبي الشدادي.


إقرأ أيضاً:

تُجار الأعضاء ينتشرون في محافظة الرقة الخاضعة لسيطرة ميليشا قسد!!

آلاف السوريين يبيعون أعضاءهم ليعيشوا

 


في حين قالت المصادر، نقلاً عن ذوي الطفلة “نور” قولهم إنها اختطفت منذ أسبوع على أطراف القرية، ليجدوا جثتها في ريف مدينة تل تمر بعد سرقة أعضائها “العينين والقلب والكبد والكلى”.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت أنَّ حالة خطف الأطفال من قبل عصابات الإتجار بالأعضاء، تُعتبر السادسة من نوعها خلال العام الجاري، وباتت مألوفة في المنطقة، حيث تعمل هذه العصابات وتتنشط دون حسيب أو رقيب.

كما تشهد مدينة الرقة أيضاً، ظاهرة انتشار الخطف وتجارة الأعضاء البشرية بشكلٍ ملفتٍ ونشط، لاسيّما في أرياف المدينة الخاضعة لسيطرة ميليشيا “قسد”.

وبحسب مراسل وكالة ستيب الإخبارية في الرقة، ياسر الحمود، فأنَّ شهر أغسطس/الفائت سجل 12 حالة خطف، استهدفت معظمها الأطفال لسهولة خطفهم بهدف سرقة أعضائهم والمُتاجرة بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق