سلايد رئيسيفيديوغراف

شاب حرق صورة اردوغان قبل أيام في إدلب, واليوم اعتذر لتركيا, فما الذي غيّر رأيه؟!

أقدم الشاب السوري “عبدالحميد عبدالكريم”، بعد إحراق صورة للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في مظاهرة حاشدة أمام معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية، على أعتذار رسمي من تركيا حكومةً وشعباً.

وجاء أعتذار السوري، من خلال مقطع فيديو مصور تناقله النشطاء، اليوم الخميس، شاكراً فيه حكومة تركيا على وقوفها إلى جانب الشعب السوري وعلى إيواء المهجرين، ملقياً حقيقة ما حدث على من وصفهم بــ “المندسين” من عمّلاء النظام السوري.

مشيراً إلى أن ” الأمر تمّ عن غير وعي”، وبأن عملاء النظام السوري بين المتظاهرين استغلوا حماستهم في الدفاع عن المدنيين بصورة غير حقيقة.

وكان مئات المدنيين قد تظاهروا، يوم الجمعة الفائت، أمام معبر باب الهوى على الحدود السورية التركية، للتأكيد على مطالب الشعب السوري والمطالبة بالتحرك الدولي العاجل، وتنديداً بالتصعيد العسكري في ريف إدلب الجنوبي، وأقدموا خلالها على إحراق صور الرئيس التركي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق