الشأن السوري

“أبو عمشة” مخاطباً “الجولاني” : ” ارحل كي ننتصر ولا تخرب الهدنة التي بذل فيها الأخوة الأتراك جهوداً!! “

وجّهَ، محمد جاسم الملقب بــ “أبو عمشة” قائد اللواء “سليمان شاه” المدعوم تركياً، اليوم الأحد، عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر”، رسالة إلى “أبو محمد الجولاني”، زعيم هيئة تحرير الشام “جبهة النصرة سابقاً”، يتهمه بما حدث في المناطق المحررة من قصف وتهجير، داعياً إيّاه بالرحيل.

قال “أبو عمشة” في تغريدته :” تحضير الهجوم على النظام من قبل عصابة الجولاني وحراس الدين وأنصار التوحيد على منطقة أبو ضهور هو من أجل تخريب الهدنة القائمة، والتي بذل فيها الأخوة الأتراك جهداً كبيراً لتحقيقها”.

مسلسل الخيانة

قائلاً:” نرى بأن هذا الهجوم التحريكي الوهمي هو متابعة لمسلسل الخيانة التي يقوم بها الجولاني، ونرى أن الجيش الحر بحاجة لهدنة لترتيب الصفوف وصيانة العتاد واستكمال النواقص، والهدنة ليست كفراً كما يراها أخوة المنهج”.

وأشار إلى أنهم الآن في ضعف، قائلاً: لا نريد أن نرمي بأنفسنا وأهلنا إلى التهلكة، ولا نريد تسليم سلاحنا وأرضنا للعدو”.

الحل في سوريا سياسي!!

في سياقٍ متصل قال: نرى بإن الحل في سوريا سياسي ولا يمكن أن يحسم أي طرف الأمر لصالحه عسكرياً نحن أو النظام والنظام وحلفاؤه، لو كنا نحارب النظام لكنا انتهينا لكننا نحارب أقوى الدول ونقاتل إيران أول دولة بالإجرام في العالم، ويقول لنا مطايا الجولاني افتحوا معركة الشمال باتجاه النظام، فأن حدث ذلك سيقصف أهلنا بشكل همجي وهم يتمنون أن نقوم بذلك لكي يمارسوا الإجرام بحق أهلنا”.

ارحل يا جولاني

واختتم تغريدته:” الجولاني لا يهمه أمر السوريين يريدها خرابة، يريد الجولاني أن يشاهد الطيران الروسي وهو يرتكب الجرائم بحق أهلنا المهجرين، الذين فروا لإيجاد ملجأ نحن لن نسلبهم ذلك إرضاء للجولاني وحثالته”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق