سلايد رئيسيميداني

ما حقيقة انسحاب النظام السوري من مورك وخان شيخون بأوامر روسية!!

قالت مصادر مطلّعة، إنَّ ما تمَّ تناقله من خبر انسحاب قوّات النظام من مدينة مورك شمالي حماة ومدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي عارٍ عن الصحة.
مؤكدةً أنَّ قوّات النظام ما زالت تتواجد في المدينة، ويتركز ثقلها في خان شيخون على اعتبارها الخط الأول لها في انطلاقاتها القادمة، مبينةً أنه لا توجد إشارات واضحة لإمكانية انسحابها من المنطقة.
ونفى من جهته مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف إدلب، عمر العمر، أي خبر يتعلق بانسحاب قوّات النظام من مدينتي خان شيخون و مورك.
مضيفاً، بإنَّ المتفق عليه بين الروس والأتراك تمحور حول إعادة تموضع قوّات “سهيل الحسن” المتواجدة هناك، منوّهاً بأنّ الروس يحاولون تضليل المدنيين من أجل العودة إلى خان شيخون وريف حماة الشمالي.
وكانت القوات الروسية قد أنشأت نقطة تفتيش للشرطة العسكرية الروسية، في 25 آب/أغسطس، قرب جسر مشاة مورك على الاوتستراد الدولي، قريباً من نقطة المراقبة التركية، لمنع حدوث أي تحرشات لمليشات النظام بالنقطة التركية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق