سلايد رئيسيميداني

اغتيال قيادي في هيئة تحرير الشام في ظروفٍ غامضة!!

أقدمت مجموعة مسلحة مجهولة، اليوم الثلاثاء، على اغتيال المدعو “أبو عبد المحسن الجزراوي” قيادي في هيئة تحرير الشام، السعودي الجنسية، ومرافقه المدعو “أبو طلحة العيس”.

وجاءت عملية الاغتيال، عن طريق إطلاق “المجموعة المسلحة” النار عليه بواسطة كواتم الصوت، بالقرب من مركز المياه في الحي الشمالي من مدينة “سراقب” بريف إدلب.

ونعى “الزبير الغزي”، أحد شرعيي الهيئة، عبر صفحته الشخصية على التغلرام، واصفاً مسيرة المقتول، قائلاً: “أبو عبد المحسن الجزراوي … شهيداً جميلاً على ثرى الشام بعد سنوات من جهاده وهجره.. من دير الزور شرقاً إلى إدلب شمالاً”.

وكان القيادي في تنظيم حراس الدين وأحد كوادر تنظيم القاعدة ،المدعو ، صهيب أبي خلاد المهندس، قد لقي حتفه بعمليه الاغتيال في حي الجامعة بإدلب في وقتٍ سابق، بلغمٍ أرضي.

حيث كان يشغل عدة مناصب في جبهة النصرة، وليكون أحد المؤسسين لتنظيم حراس الدين الفرع الجديد لتنظيم القاعدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق