دوليسلايد رئيسي

الأسماء التي وردت على قائمة العقوبات الأمريكية.. بينها شركات صرافة سورية!!

نشرت وزارة الخزانة الأمريكية، مساء اليوم، على موقعها الرسمي قائمة بأسماء الكيانات والشخصيات التي شملتها العقوبات الأمريكية، والتي لفتت بأنها تأتي بالتزامن مع الذكرى التاسعة عشر لأحداث 11 سبتمبر الشهيرة.

وبحسب ما ترجمت وكالة “ستيب الإخبارية” عن موقع الوزارة فإنَّ الأسماء التي طالتها العقوبات هي: محمد سعيد أزادي الذي يعمل كممثل عن الحرس الثوري الإيراني في لبنان.

إقرأ المزيد


واشنطن تفرض عقوبات جديدة على عدة كيانات بينها الحرس الثوري الإيراني وحركة حماس

التحالف الدولي يستهدف موقعًا لحراس الدين غربي حلب ويوقع قتلى قيادات (صور)


وزاهر جبرين الذي قالت الوزارة إنَّه متواجد في تركيا ويقدم الدعم لحركة حماس الفلسطينية، وشركة ردين للصرافة ومقرها تركيا، والتي تعرضت للعقوبات للسبب ذاته، كما طالت العقوبات مالك ردين للصرافة، مروان مهدي صلاح الراوي، ونائب رئيسها التنفيذي، اسماعيل طش.

وضمن قائمة العقوبات كان اسم شركة سمارت، للاستيراد والتصدير والتي مقرها مدينة اسطنبول التركية، بسبب دعمها لحركة حماس الفلسطينية.

وبالنسبة للوضع السوري، كان اسم شركة سكسوك للصرافة والتي لها عدة فروع في تركيا والشمال السوري ولبنان على قائمة العقوبات لقيامها بتصريف وتحويل الأموال نيابة عن تنظيم الدولة “داعش” بحسب ما ذكرت الوزارة.

كما جاء اسم شركة الهرم للصرافة لتحريكها الأموال بين بلجيكا وسوريا لصالح تنظيم الدولة، وشركة الخالدي للصرافة بفرعيها في الرقة والميادين لتسهيلها نقل الأموال بين عناصر تنظيم الدولة.

وفي قائمة العقوبات أيضًا كان الحبو للمجوهرات، التي مقرها مدينة غازي عينتاب التركية وصاحبها، محمد علي الحبو، بسبب تورطها في تحويل ذهب عناصر تنظيم الدولة إلى أموال ونقلها إلى خلايا التنظيم النائمة في العراق وسوريا.

ومن بين الأسماء كان اسم، محمد أمين، المجند في جماعة خراسان التابعة لتنظيم القاعدة، ومحمد السيد أحمد ابراهيم، المجند لتنظيم القاعدة في البرازيل، وألميدا ماريان سولفان، من الفلبين لدعمه تنظيم الدولة، و، محمد علي السيد أحمد، العنصر العائد من صفوف التنظيم إلى كندا.

كما أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، في المؤتمر الذي جمعه اليوم مع وزير الخزانة الأمريكية، ستيفن منوتشين، عن إدراج بلاده لتنظيم حراس الدين العامل في إدلب على قائمة الإرهاب الأمريكية، حيث كانت مقرات التنظيم في ريف حلب وإدلب تعرضت لضربات صاروخية من قبل التحالف الدولي خلال العام الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق