فيديوغراف

إجازة إنجاب لونا الشبل “فتاة بوتين” تقلب قصر الأسد لصالح أسماء

عداء بقصر الأسد بين أسماء الأسد ولونا الشبل منذ سنوات.. والآن تغيبت لونا لفترة أمومة.. شاهد كيف أحكمت أسماء قبضتها على القصر؟

 

تطلّقت بسبب بشار..لونا الشبل السيدة التي ظهرت في الصورة “الـمُـذلّة” لبشار أمام بوتين؟

انتشرت قبل عدّة أيام صورة جديدة لرئيس النظام السوري بشّار الأسد، وهو يظهر فيها بمظهرٍ “مُذل” أمام نظيره الروسي فلاديمير بوتين الذي تعمّد إهماله والحديث مع امرأة كانت تقف مع مجموعة من المسؤولين الروس، فيما يقف الأسد بعيداً عنهم.

كثيرون تساءلوا من هي تلك المرأة التي حظيت باهتمام بوتين ليصرف النظر عن رئيس نظام حليف له ولدولته منذ عقود؟.

السيدة التي صرفت الانتباه عن بشار الأسد هي “لونا الشبل”، وهي المستشارة الإعلامية في القصر الرئاسي لنظام الأسد.

قصّة صعود لونا الشبل!

بعد فترةٍ قصيرة من انحيازها إلى جانب النظام السوري وتركها للعمل في قناة الجزيرة القطرية وانتقاد تغطيتها الإعلامية للثورة السورية، بدأت لونا الشبل بالتقرّب من القصر الجمهوري، وقد حظيت بمكانةٍ لا بأس بها.

في بداية عودة لونا إلى سوريا، بدأت في الظهور على تلفزيون الدنيا كمنظّرة سياسية تتحدث عن ما تتعرض له سوريا وفقاً لنظرية النظام السوري، وقد أثبتت الشبل كفاءة عالية في التماشي مع مايريده النظام.

وبعد فترةٍ قصيرة من ذلك،  قُلّدت منصب رئاسة مكتب الإعلام والتواصل في رئاسة الجمهورية حتى يتسنى لها تقديم الاستشارات والنصائح الإعلامية للنظام فيما يتعلق بالتعاطي مع الثورة.

ومع الوقت بدأت تنفذ، لتصبح خلال فترةٍ قصيرة سيدة صاحبة نفوذ في القصر الجمهوري، تتمتع بصلاحيات تتجاوز مايملكه القطاع الإعلامي التابع لنظام الأسد بأسره.

لونا هي من أشاعت استقالتها من قناة الجزيرة بسبب انحياز القناة وعدم مهنيتها، إلا أن الحقيقة التي تبينت هي عدم وجود علاقة بين الاستقالة وما ادعته الشبل، بل كل ما في الأمر أن مدير القناة أبدى بعض الملاحظات على الملابس التي ترتديها لونا وبعض زميلاتها، اللاتي اتفقن ان يقدمن الاستقالة كنوع من الضغط على القناة، فلم تستجب القناة لتلك الضغوط وقبلت استقالتهم، بحسب مقال نشره موقع صدى الشام.

قصّة طلاقها وعلاقتها ببشار الأسد!

يقول موقع بوابة الفجر إن لونا الشبل وعندما تزوّجت من الإعلامي سامي كليب كانت حينها العلاقات القطرية السورية بأحسن أحوالها، ورغم ذلك لم يتمكن ميار وأيار شقيقا لونا والضابطان بالنظام السوري من حضور حفل الزفاف بسبب تأخر الموافقة الأمنية على سفرهما، رغم أن العائلة من العائلات الأمنية، إذ أن والدها ضابط متقاعد.

ومنذ عملها بالتلفزيون السوري، كوّنت الشبل علاقات واسعة مع أجهزة الأمن، إذ كانت تقدم تقارير ودراسات أمنية لهم عن قطر، ومارست دوراً فاعلاً بالتأثير وتجنيد الأشخاص للتعاون مع النظام السوري، وكانت تفعل ذلك مع زملائها بالتلفزيون السوري.

بعد انتشار قصة الإيميلات المسرّبة لبشار الأسد، كان إسم لونا الشبل بين أسماء الفتيات المذكورات فيه، ولم يكن زوجها سامي راضياً عن علاقتها مع سلطات النظام، وعند تسرّب أمر الإيميلات الذي يتبادل فيه الأسد ولونا كلاماً حميمييياً، انفصل كليب عن لونا وأعلن طلاقهما بشكلٍ رسمي.

في عام ٢٠١٧، انتشر عبر وسائل التواصل الاجتماعي خبر يفيد بقيام أسماء الأسد زوجة بشار بطرد لونا الشبل من العمل كمستشارة في القصر الجمهوري، وقد نقل ذلك العديد من الإعلاميين السوريين بينهم موسى العمر، فضلاً عن لؤي المقداد

 

إجازة إنجاب لونا الشبل "فتاة بوتين" تقلب قصر الأسد لصالح أسماء

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق