الفيديوسلايد رئيسيمنوع

داعية أمريكي يُشعل مواقع التواصل الاجتماعي بعد تسريب فيديو يسخر فيه من الثورة السورية

تصدّر مقطع فيديو مصوّر انتشر حديثًا للداعية الأمريكي المعروف، الشيخ “حمزة يوسف” مواقع التواصل الإجتماعي، خلال الساعات الأخيرة، بعد سخريته من السوريين وثورتهم.

وأظهر المقطع الذي حمل عنوان “لقد أهيننا أنفسنا”، لـ الواعظ “يوسف” وهو يسخر من الثورة السورية، معتبرًا أنَّ “السوريين أذلّوا أنفسهم بأنفسهم حين ثاروا ضدَّ النظام”.

واستشهد الداعية بأمران، أحدهما حديث “من أذل السلطان أذله الله”، وحالة الفقر والعوز التي آل إليها حال الكثير من السوريين.

ونُشر المقطع الذي كانت مدته نحو ثلاث دقائق ونصف، يوم الإثنين الماضي، وتبيّن أنه قد صوّر في وقت سابق من عام 2016 خلال أحد الدروس الدينية التي أقامها الداعية في مدينة سامسون التركية، وتمَّ حذفه خلال الـ24 ساعة ماضية من جميع مواقع التواصل الإجتماعي بعد الهجمة التي تعرّض لها الداعية.

وخلال حديثه في المقطع الذي حمل عنوان “لقد أهيننا أنفسنا”، ذكر يوسف أحد الشعارات الأولى للثورة السورية “الشعب السوري ما بينذل”. معلقًا بسخرية، “الآن كل هؤلاء الأبرياء الفقراء يتذللون لغير المسلمين للسماح لهم بدخول بلادهم”.

وتابع خلال حديثه، لقد قُتل أكثر من 500000 شخص وتشرد ملايين آخرين في سوريا، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى استخدام النظام للبراميل المتفجرة والصواريخ والكلور وغاز السارين على المناطق المدنية.

وبرَّر الداعية تصرفات نظام الأسد بقوله: “يمكن لله أن يهين كل من يشاء. إذا أهنت حاكمًا ، فسوف يذلك الله”.

تعرّض الداعية الأمريكي “حمزة يوسف” لهجوم لاذع من روّاد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انتشار الفيديو، وإليكم بعض التغريدات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق