سلايد رئيسيميداني

“داعش” يفرض الزكاة بالقوّة على أهالي دير الزور ويهددهم بالقتل في مناطق سيطرة “قسد” !!!

بعد تهديد تنظيم الدولة “داعش”، في وقتٍ سابق للعاملين مع ميليشيا “قسد”، والمتعاونين معها وتعليق أسمائهم على أبواب المساجد، طالب التنظيم، اليوم الخميس، أهالي ريف دير الزور الشرقي بضرورة دفع الزكاة.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور وريفها، عبد الرحمن أحمد، إنَّ تنظيم “داعش”، قام بإبلاغ أصحاب المحال التجارية وتُجار الأغنام في الريف الشرقي، بأنهم مطالبون بدفع زكاة الأموال وإلا سيقوم عناصره باستهدافهم واستهداف أماكن عملهم وتفجيرها.

مضيفاً، بأنه تمّ تبليغ بعضهم عن طريق إرسال رسائل إلى هواتفهم المحمولة أو عن طريق وضع ملصقات على بيوتهم ومحلاتهم التجارية.

مهدداً إياهم “بأخذ شطر مال كلّ تاجر يتخلف عن الدفع”، في إشارة من التنظيم بأخذ نصف أموال المخالف لبلاغه، عقوبة على تخلّفه في الدفع.

و بحسب مراسلنا، فقد وزعت الملصقات واستهدفت قرى ذيبان والحوايج والطيانة والشنان ودرنج والجرذي وابوحردوب بريف دير الزور الشرقي.

منوّهاً بأن ميليشيا “قسد” قامت بإزالة هذه الملصقات بسرعة، لأن بقاء الملصقات على الجدران يدلّ على ضعف الميليشيا بهذا الريف ونشاط التنظيم فيه، وعلى أن قوانين التنظيم هي السارية بالمنطقة وليس قوانين قسد، ملفتاً بأنه إذا ما حصل التنظيم على أموال الزكاة فسيقوى مادياً وبالتالي ينشط أكثر.

وكانت خلايا تنظيم “داعش”، قد علقت منشورات على أبواب المساجد في بلدة أبوحردوب بريف دير الزور الشرقي، تحمّل أسماء عدد من الأشخاص الذين وقعوا بحسب التنظيم “بالردة”، لالتحاقهم بصفوف قسد، مطالباً إيّاهم بطلب العفو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق