ميداني

لأول مرة في سوريا.. النظام السوري يفتتح معبرًا لخروج المدنيين داخل مناطق سيطرته!!

افتتحت قوات النظام السوري ،اليوم الجمعة، معبر مورك بريف حماة الشمالي أمام خروج المدنيين من مدينة إدلب وريفها إلى مناطق سيطرة النظام، على الرغم من أنَّ قوات النظام تسيطر على المعبر من الطرفين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حماة ،نور الدين المحمد، إن صحفات ومنصات موالية للنظام السوري بدأت بالترويج إلى انتهاء الهدنة التي أعلنت عنها روسيا بشكل غير رسمي أواخر الشهر الماضي، وبدء التجهيز لعودة الهجوم البري على المنطقة.

وأضاف مراسلنا أنَّ هذه الصفحات أفادت بأنَّ النظام افتتح معبري مورك بريف حماة الشمالي، وأبو الضهور بريف إدلب الشرقي، من أجل خروج المدنيين الراغبين بالخروج على حد زعمهم.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ النظام يسيطر على جهتي معبر الواقع على الطريق الدولي ” M 5 ” عند المدخل الجنوبي لمدينة مورك، حيث يفصل المعبر مدينة مورك التي دخلتها قوات النظام في الثالث والعشرون من الشهر الفائت، عن مدينة صوران التي سيطرت عليها قوات النظام منتصف العام 2017.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ المعبر الذي قالت قوات النظام أنَّه لخروج المدنيين يبعد عن أقرب نقطة خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة وفيها تواجد مدني قرابة الـ25 كيلومتر، فيما تفصل المدنيين عن المعبر مدن وبلدات تسيطر عليها قوات النظام.

ولا تزال نقطة المراقبة التركية التاسعة في مورك متواجدة في مكانها على الرغم من عدم وجود جدوى لبقاءها كون نقاط المراقبة وجدت لرصد الخروقات والقصف على المدنيين، فيما لم يبق في ريف حماة الشمالي أي أعمال قتالية أو تواجد مدني.

وكان معبر مورك افتتح أواخر شهر فبراير/شباط من العام 2018، حيث كان تحت سيطرة جبهة تحرير سوريا “تحالف حركة أحرار الشام وحركة نور الدين الزنكي”، لتسيطر هيئة تحرير الشام عليه في الـ15 من أبريل\نيسان من العام ذاته، يبقى تحت سيطرتها حتى سيطرة قوات النظام على مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ومدن وبلدات ريف حماة الشمالي أواخر الشهر الفائت.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق