سلايد رئيسيميداني

“تسجيل مسرب” عضو في الائتلاف يفضح أعضاء الائتلاف ويكشف خططاً جديدة لها علاقة بالأكراد !!

كشف عضو الائتلاف السوري المعارض “ميشيل كيلو”، في تسجيلٍ صوتي مسرّب حصلت عليه وكالة “ستيب الإخبارية”، عن ضرورة حل هيئة تحرير الشام، وواصفاً أعضاء الائتلاف المعارض بـ “المعادين للثورة” لعدم ردهم عليه بشأن فكرة الحوار مع الأكراد في سوريا.

في تسجيلٍ صوتي مطول، قال “ميشيل كيلو” عضو الائتلاف المعارض: ” نحن نقول منذ زمنٍ طويل إننا نريد نظاماً ديمقراطياً؛ وكذلك عدالة ومساواة وكرامة إنسانية، ومواطنة متساوية لكل السوريين، وتأمين حقوق من لديهم حالات خاصة سواءً أكانت سياسية أو عرق قومية”.

يجب أن تنحل هيئة التحرير

مضيفاً في ذات السياق: ” على الأرض لليوم، الذي بيده 80 بالمئة أو 90 بالمئة من السلاح، هي منظمات إرهابية مثل هيئة تحرير الشام المجرمة التي أوصلتنا لهذه المرحلة، لأنه إذا استمرت هي فلن تبقى هناك قضية للشعب السوري، ولتصبح هناك قضية للشعب السوري وتصبح لديهم حصة يجب أن تنحل الهيئة”.

إقرأ أيضاً


(تسريب)عضو في الائتلاف المعارض يكشف أسراراً خطيرة تخص إدلب وشرق الفرات والمفاوضات!!


السعودية إرهابية!!

وتابع القول: “العالم من زمان تقول إذا بقي العدو وذهب النظام، فأن ذلك يعني خطورة ما الذي سيفعلونه بعد محو كل شخص ضدهم بسوريا وهم بالملايين، والعالم تفكر في إنه إذا بقي العدو وهم الأقوى والسلاح بأيدهم والنقود معهم وهم يناسبون العالم العربي أكثر من النظام الديمقراطي، لأن النظام الديمقراطي يبدو نقيض العالم العربي، فإذا أرادوا اختراقها سيرسلون شيوخاً، بالأول والأخير السعودية فيها الحركة “الوهابية” وهي عقيدة إرهابية”.

مبادرة حل!!

أوضح “كيلو” في تسجيله الصوتي المسرب، بأن هناك من تكلم معه من مدينة إدلب لعمل شيء على المستوى السياسي والعسكري على الأرض، مؤكداً بأنه شجعه على إتمام المهمة “ولو كانوا عبارة عن 50 رجلاً”، وأخذ على عاتقه تأمين لقاءات دولية لهم.

استغلال الفرصة

“المعارض السوري” أشار خلال حديثه إلى اتفاقيات خفض التصعيد، قائلاً: ” منذ سنتين عند حدوث اتفاقيات خفض التصعيد، وبعد ضياع فرصة القتال ضد داعش، صار لدينا الروس مع النظام والأمريكان مع ال pkk، ونحن في الوسط في حالة متراجعة”.

متابعاً: ” إما أن نستغل الحالة ومدة 6 أشهر بشكلٍ صحيح، وننتخب فيها المجالس المحلية ونعيد تأهيل جماعة السلاح ونعيد الإعمار، كي نعطل خطة الروس المتمحورة حول الهجوم على المناطق، ونخلق حالة مقاومة حقيقية شعبية وعسكرية وسياسية بالمنطقة أو ستكون الغلطة هي الثانية”.

لعبة العشائر !!

ونوّه بأن: “الروس والنظام والإيرانيين من جهة ومن جهة أخرى أمريكا والpkk يلعبون لعبة عشائر الثورة، والثورة التي هي بالوسط من يمثلها!! كم فصيل مسلح ينتمي إليها؟ يجب أن نخلق شيء وبالتالي عندما تتم القسمة لا تذهب لصالح النظام ولا لصالح الــ pkk، وتكون لنا حصة”.

مبادرة مع الكرد

وختم كلامه في التسجيل الصوتي، قائلاً: ” برأيي المبادرة التي طرحها الأستاذ إبراهيم الجبين وعلاقتها القبول، تقدم وتعوضنا عما هو غائب من موقف تجاه الأخوة الكرد، كان يجب علينا منذ زمن أن نتحاور معهم على شكل النظام القادم، ونرسم إلتزامات متبادلة ومشتركة، ونرسم خطة عمل متكاملة ننفذها معاً مبنية على فكرة أننا ضد النظام ولا نريده، وأن حقوقهم محفوظة ومُصانة لدينا، وليست عند الروس ولا النظام ولا الأمريكان”.

قائلاً: ” خرج الشعر على لساني وأنا أقول للائتلاف ولا أحد يرد علي، الجماعة معادين للثورة والمبادرة فرصة لطرح الحوار”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق