الشأن السوري

وفد روسي يُحيي مراسم تأبين كولونيل قُتل في دير الزور

زار وفد روسي من قاعدة حميميم العسكرية وبرفقته امرأة مدنية روسية ،يوم أمس الثلاثاء، قبر جنرال روسي في المنطقة الواقعة ما بين المريعية ومراط بريف دير الزور الشرقي.

وبحسب ما تداولته صفحات الأخبار المحلية فإنَّ المرأة التي رافقت الوفد العسكري الروسي هي زوجة القتيل الكولونيل الروسي ،فاليري أسابوف” الرئيس السابق لمجموعة المستشارين الروس في سوريا.

وكان أسابوف قتل على يد عناصر تنظيم الدولة “داعش” أثناء اقتحام الروس وقوات النظام للمنطقة في العام 2017، حيث صادف يوم أمس الذكرى الثانية لمقتله.

ووضعت القوات الروسية قبر أسابوف على منصة مرتفعة حفر عليها صورته وزخرفات كتبت باللغة الروسية ،كما يتواجد عند القبر عناصر حراسة بشكل دائم.

ولفتت الصفحات المحلية إلى أنَّ الوفد الروسي رافقهم محافظ النظام السوري دير الزور، ورئيس اللجنة الأمنية والعسكرية في المنطقة الشرقية اللواء في قوات النظام ،شوقي يوسف، وأمين فرع حزب البعث ورؤساء الجهات الأمنية، حيث قام الحضور بوضع أكاليل الورد على قبر القتيل.

وأشار مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور ،ربيع الحميدي، إلى أنَّ قبر أسابوف يقع بالقرب من الجسر الحربي الروسي الذي عبرت منه قوات النظام والميليشيات المساندة إلى قرى شمالي نهر الفرات.

فيما أكد مراسلنا أنَّ القبر المتواجد في المنطقة هو مجرد قبر رمزي، فيما نقلت القوات الروسية جثة القتيل إلى روسيا وتم دفنه هناك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق