حلب وريفهاسلايد رئيسيعدسة ستيب

اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب

اضطر عدد من العوائل التي نزحت إلى ريف حلب الشمالي ،لبيع بعض ممتلكاتهم وحاجتهم التي استطاعوا جلبها معهم أثناء نزوحهم .

اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب

نظراً لارتفاع المعيشة في المناطق التي نزحوا إليها، من ارتفاع في أسعار آجار المنازل.إلى المواد الغذائية ،ولاسيما بعد ارتفاع الحاد في أسعار صرف الدولار.

اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب
والجدير بالذكر أن معظم هؤلاء النازحون يفترشون الأرض تحت أشجار الزيتون ،أو في خيام مهترئة ،بالقرب من المخيمات العشوائية المنتشرة على طول الحدود التركية شمال حلب.

اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب

والتي تعاني ظروفاً معاشية صعبة ، في ظل عجز المنظمات عن استيعاب الأعداد الكبيرة ،بعد موجات النزوح التي تسببت بها قوات النظام وحليفه الروسي في حملته الأخيرة على ريفي ادلب وحماة.

اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب اضطرار بعض العوائل النازحة لبيع ممتلكاتهم الشخصية لتأمين معيشة أطفالهم شمال حلب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق