حورات خاصةسلايد رئيسي

حوار خاص|| محلل اقتصادي يكشف لستيب سبب حجز النظام على أموال مسؤوليه!!

بدأ النظام السوري كشف ملفات الفساد لمسؤولين في نظامه، وفسّر البعض أنَّ خطة كشف الملفات في هذه الفترة، سببه عجز النظام المالي وإرادته لرفد خزينته بأموال هؤلاء المسؤولين.

حيث أقدم النظام السوري، قبل يومين، بالحجز على أموال وزير التربية في حكومته، زاعمًا أنها أول خطواته بكشف ملفات الفساد.

وللحديث بشكل أوسع عن الموضوع، حاورت وكالة ستيب الإخبارية المحلل الاقتصادي ومدير الإستثمار الزراعي سابقاً،سامر كعكرلي، وكان الحوار كالتالي:

-لماذا يكشف نظام الأسد ملفات فساد مسؤوليه الحكوميين من غير العسكريين ؟

يجب أن نعلم جيداً بأن ضباط نظام الأسد في فترة حافظ الأسد منع عليهم تداول التجارة بشكل علني.. ربما منع عليهم وربما لعدم خبرتهم ومعرفتهم بهذا الأمر لذا وجدنا أن المسؤوليين المدنيين في حكومة النظام هم من كانو يعملون بالتجارة

-ماذا كانت بدائل ضباط النظام الذين عملو بالتجارة ؟

كان لا بد ضباط النظام من أجل استثمار أموالهم التي نتجت عن عمليات النهب عندما دخولهم إلى لبنان وتعهد بعمليات التهريب من بابها لمحرابها بالتوازي مع القرارات الاقتصادية التي خنقت البلد تجارياً ابتداء من علبة المحارم وليس انتهاء بحديد البناء، كان لا بد لهم من واجهات اقتصادية تنتمي لللبرجوازية السورية التي تمتلك خبرة بهذا المجال، هنا صادفتهم مشكلة أخرى وهي تفريغ سورية من برجوازيتها الوطنية ولذلك كان لا بد لهؤلاء العسكر القادمين من بيئة ريفية جبلية أن يوجدوا لأنفسهم طبقة برجوازية جديدة، فتحالفوا مع بعض تجار المدن ولا سيما دمشق وحلب لتنشى طبقة جديدة يمكن تسميتها بالبرجوازية الطفيلية.

-هل هناك علاقة بين كشف ملفات الفساد، والصراع بين إيران وروسيا في سوريا؟

ما أريد قوله في موضوع مصادرة الأموال للمدنيين بأنهم بالأساس هم واجهة لكبار ضباط النظام وخاصة الأمنيين، وأعتقد بأن ما يجري الآن هو نوع من أنواع الصراع ما بين الروس والايرانيين، فعندما تصادر أموال شخص يقصد به كسر شوكة الضابط الذي خلفه.

-لماذا يتم كسر شوكة الضابط عن طريق المسؤول المدني وليس عبر كشف ملفات الضابط بشكل مباشر ؟

لا يستطيع نظام الأسد وخاصة حاليا” أن يستهدف مباشرة بعض الضباط ( أي بشكل مباشر) وهذا لسببين الأول هو السؤال البديهي الذي يمكن أن يسأل من أين لهذا الضابط تلك الأموال، وثانياً حتى يحافظ على تماسك حاضنته الشعبية لأن استهداف بعض الضباط العلويين ربما يؤدي لخلخلة في حاضنته ولا سيما العلوية.

اقرأ بعد ذلك :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق