سلايد رئيسيميداني

نصر الله يعلن عن السماح بعودة أهالي القصير النازحين في لبنان إلى مناطقهم

طالب أمين عام ميليشيا حزب الله اللبنانية، اليوم الجمعة، أهالي منطقة القصير الواقعة بريف حمص العودة إلى منازلهم، وذلك عقب قرابة 6 سنوات من النزوح منها.

وقال زعيم الميليشيا، في خطاب بثه اليوم، من معقله بالضاحية الجنوبية لبيروت “رتبنا وضعنا في القصير بما يتناسب مع عودة كاملة لأهالي المدينة والقرى المحيطة بها إليها، حيث كان ذلك بناء على قرار النظام السوري، ورغبة أهلي قرى القصير من السوريين واللبنانيين بذلك”.

وتابع نصر الله “بدأت الإجراءات منذ مدة من قبل الحكومة السورية داخل سوريا، ويهمني اليوم أن أعلن ذلك لأهالي بلدات القصير الموجودين في لبنان”، لافتًا إلى أنَّ على هؤلاء تسجيل أسمائهم لدى الأمن العام اللبناني، ليصار إلى إعادتهم إلى مناطقهم ضمن الآليات والترتيبات بين الأمن العام اللبناني والنظام السوري.

وكان نصر الله اعترف في أواخر أبريل/نيسان من العام 2013 وللمرة الأولى بمشاركة مقاتلي الميليشيا التابعة له والمدعومة إيرانيًا بمعارك في سوريا إلى جانب قوات النظام ضد فصائل المعارضة، وعلى الأخص في القصير التي كانت خاضعة لسيطرة فصائل المعارضة حينها.

وفي يونيو/حزيران من العام ذاته سيطرت قوات النظام وبدعم كبير من ميليشيا حزب الله على مدينة القصير عقب معارك عنيفة مع فصائل المعارضة انتهت بتهجير كامل سكان المدينة والقرى المحيطة بها.

وبقيت المنطقة خلال السنوات الست التي أعقبت سيطرة ميليشيا حزب الله عليها خالية من السكان، حيث تواردت أنباء على تحويل الميليشيا المنطقة إلى منطقة معامل إنتاج حبوب “الكبتاغون” المخدرة، ومزارع لمادة الحشيش المخدرة، والتي انتشرت خلال السنوات الأخيرة في سوريا بشكل ملحوظ، وعملت الميليشيا على تصديرها إلى دول الجوار وأوروبا.

وكان محافظ حمص التابع لحكومة النظام السوري أعلن في السادس من يوليو/تموز الماضي عن بدء أولى دفعات مهجري القصير بالعودة إليها، فيما أشارت أنباء إلى أنَّ المدينة بقيت على دمارها طيلة السنوات الماضية ولم يعمل النظام السوري على إعادة تأهيلها أو إعمارها.

بالباصات الخضر.. الحكومة اللبنانية تطرد السوريين إلى مناطق سيطرة الأسد!! (فيديو)

“دمار القصير” ديكور لفيلم لبناني يروج لحرب حزب الله بتموز..تفاصيل السقطات الأخلاقية بـ”جدار الصوت”

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق