سلايد رئيسيميداني

هكذا كذّب “منسقو استجابة سوريا” زيف ادعاءات النظام السوري بفتح ممرات آمنة !!

ادعى النظام السوري، أمس الخميس، عبر مندوبه الدائم لدى الأمم المتحدة “بشار الجعفري” خلال جلسة مجلس الأمن عن فتحه لممرات إنسانية آمنة للمجهرين، خلال جلسة مجلس الأمن على مشروع قرار ينصّ على وقف إطلاق النار في إدلب.

ورداً على ذلك، قال فريق منسقو استجابة سوريا، اليوم الجمعة، في بيانٍ له:” إن جميع ادعاءات مندوب النظام في مجلس الأمن حول خروج المدنيين من معبري مورك وأبو الظهور زائفة، وخاصة معبر مورك بريف حماة الشمالي والذي يقع بعمق مناطق سيطرة النظام، ويبعد أكثر من 25كم عن مناطق وجود المدنيين في ريف إدلب”.

مضيفاً، أن كلام المندوب الروسي في مجلس الأمن فاسيلي نيبيتزا حول التزام موسكو بالقانون الدولي الإنساني ونفيه استهداف البنى التحتية من قبل الطائرات الروسية يندرج “ضمن الدجل السياسي الذي تمارسه بلاده منذ سنوات ضد السوريين”.

لافتاً إلى استمرار التصعيد العسكري من قبل النظام وروسيا، وعدم التزامهم بوقف إطلاق النار الذي أعلنه النظام من طرفه، ما يمنع النازحين من العودة لبلداتهم.

وتسببت حملة التصعيد العسكري لنظام الأسد وحليفه الروسي التي بدأت في شهر شباط الماضي بمقتل 1385 مدنيًّا بينهم 375 طفلًا ونزوح نحو مليون شخص وتضرر أكثر من325 منشأة بحسب ما وثَّق  فريق منسقو استجابة سوريا.

كما وباءت جلسة مجلس الأمن حول مشروعي قرارين بوقف إطلاق النار في إدلب، مساء أمس، بالفشل بعد استخدام روسيا والصين لحق الفيتو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق