سلايد رئيسي

اجتماع بين ممثلين عن النظام السوري وأطراف لبنانية للبت في موضوع نازحي القصير.. والتفاصيل!!

اجتمع ممثلون عن النظام السوري ومليشيا حزب الله اللبناني وإدارة الأمن العام، اليوم السبت، في دار الشيخ سعد فوزي حمادة ببلدة الهرمل في البقاع الشمالي، من أجل بدء إعادة النازحين السوريين إلى مدينة القصير في ريف حمص الغربي.

وأفادت وكالات أنباء لبنانية بأنَّ الاجتماع ضم كل من مدير المصالحة بالنظام السوري علي حيدر، ومسؤول ملف النازحين في ميليشيا حزب الله نوار الساحلي، وممثل مدير الأمن العام اللبناني العقيد جمال الجروش.

حيث أشاد الساحلي بالدور الذي يقوم به الأمن العام اللبناني مع مليشيا حزب الله مبدياً استعداد الميليشيا للمساعدة في حل أي ملف عالق بما يخص إعادة السوريين إلى بلادهم.

إقرأ أيضاً


نصر الله يعلن عن السماح بعودة أهالي القصير النازحين في لبنان إلى مناطقهم

هيئة قانونية تكشف عن أسماء المنشقين الذين سلمتهم السلطات اللبنانية للنظام السوري


بينما طالب حيدر النازحين السوريين بالعودة إلى بلادهم وعدم تصديق وعود الدول الغربية بالتجنيس، واتهم حيدر الدول الغربية وبعض المنظمات الدولية بالمساهمة في إبقاء النازحين خارج سوريا لأسباب لم يحددها.

وادعى حيدر أن حكومة النظام السوري تعطي الحرية للنازحين حتى الواصلين منهم إلى الحدود السورية بالدخول إلى سوريا أو العودة إلى لبنان إن أرادوا.

وشهد العام الأخير اختفاء عدد من السوريين الذين عادوا إلى بلادهم، فيما أشارت أصابع الاتهام إلى النظام السوري باعتقالهم.

وكانت عدة منظمات دولية كشفت عن تسليم الحكومة اللبنانية عددًا من المطلوبين الأمنين والمنشقين العسكريين إلى النظام السوري بعد مطالبته الحكومة اللبنانية بهم.

وتحدث زعيم ميليشيا حزب الله، حسن نصر الله، في خطابٍ يوم أمس عن جهوزية منطقة القصير بريف حمص الغربي لاستقبال أهاليها مرًة أخرى عقب ست سنوات من تهجيرهم منها نتيجة السيطرة عليها من قبل قوات النظام السوري وميليشيا حزب الله.

SHZKFNCRQQ

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى