الشأن السوري

اقتتال دامٍ بين أبناء عائلة “الأسد” في القرداحة وصلت لإطلاق القذائف بينهم!!

شهدت مدينة القرداحة؛ مسقط رأس النظام السوري (حافظ الأسد)، توترًا غير مسبوق بين أبناء عائلة الأسد، على خلفية اقتتال نشب بينهم بشأن التهريب.

وتطوّر الخلاف الذي بدأ منذ يومين إلى إطلاق نار وقذائف متبادلة بين مجموعة تابعة للمدعو “حافظ منذر الأسد” وآخر يُدعى “بشار طلال الأسد”.

وفي التفاصيل، نشر “كمال رستم” مؤسس ما يُعرف بـ”المنظمة السورية لمكافحة الفساد”، تفاصيل ما جرى في مدينة القرداحة، أنه منذ يومين تمَّ تدمير منزل لشخص اسمه “مجد حمامة” وهو يعمل لدى (حافظ منذر الأسد).

وأشار إلى أنَّ الحادثة بدأت عندما قام المدعو “بشار طلال الأسد”؛ والذي يعمل بتهريب الطحين من لبنان إلى سوريا، بطرح فكرة تهريب مادة الطحين من نفس المصدر ولكت بسعر أقل من ما يبيعه “حمامة” الذي يعمل لدى حافظ منذر الأسد.

الأمر الذي أدى لتصاعد حدّة التهديدات بين الطرفين، ليقوم “حافظ منذر الأسد” بالاعتداء على رجال “بشار طلال الأسد”، ليرد الأخير بإحضار رجل الأول “مجد حمامة” وإطلاق النار عليه وتدمير منزله بقذيفة.

وأكّد “كمال رستم” أنَّ الأجهزة الأمنية لم تتجرأ على التدخل وفك الاشتباك الحاصل منذ يومين، وعندما حاولت التدخل للتخفيف من حدة الاشتباكات، تصدى لها المدعو “عماد الأسد” وهددها بأنها ستدفع الثمن لانحيازها لطرف ضدَّ طرف آخر.

2192019 4

اقرأ بعد ذلك :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق