الشأن السوري

لأنَّ رؤوس الأراكيل سبب “تأخير النصر”.. حكومة الإنقاذ تمنع أهالي أرمناز من صناعة الفخار

أصدرت حكومة الإنقاذ؛ الذراع السياسي لـ “هيئة تحرير الشام”، قرارًا منعت من خلاله ممارسة مهنة صناعة “الفخار”، وتحديدًا صناعة رؤوس الأراكيل. وبرّرت حكومة الإنقاذ، أنَّ صناعة رؤوس الأراكيل، قد “تؤخر النصر”.

وهدّدت الأهالي والعاملين بمهنة صناعة الفخار، بالملاحقة وفرض الغرامة المالية، في حال قاموا بممارسة صناعة الفخار، أو تصنيع رؤوس الأركيل.

وأُثير الأمرُ حَديثًا، على الرغم من مرور مدّة زمنية على القرار، حيث أنَّ أهالي المدينة طالبوا مؤخرًا بإيقاف الإجراءات التعسفية التي باشرت بها هيئة تحرير الشام حول منع العاملين بهذه المهنة، بعد أن ضاقت بهم بحثًا عن مصدر رزق آخر.

وتُعرف مدينة “أرمناز” الواقعة في ريف إدلب الشمالي الغربي، بمهنة “صناعة الفخار”، والتي تُعد مهنة وحرفة تراثية عريقة، توارثها أبناء المدينة عن أجدادهم، كما أنها تعتبر مصدر الرزق الرئيسي لمعظم أهالي المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى