سلايد رئيسيميداني

وزير سوري سابق يكشف المستور مما وصفها بـ “جرائم ومخالفات” اللجنة الدستورية المرتقبة!!

قال “نضال الشّعار”، وزير الاقتصاد الأسبق في منشورٍ طويل عبر صفحته في فيسبوك، إنَّه يوجد في اللجنة الدستورية التي يفترض أن تبصر النور قريباً “مخالفات وجرائم”.

مضيفاً إلى أن فيها مواقف أخرى، لكنه يُفضل عدم ذكرها “حفاظاً على مشاعر من يعتقد بجمالية الموقف” قائلاً، “أترك للأصدقاء الجديين ذكرها”.

مخالفات

ومن أبرز تلك المخلفات التي ذكرها عبر صفحته، بأنه لا يوجد أي نصّ دستوري أو قانوني في تاريخ سوريا يسمح بتشكيل أي لجنة أو هيئة لوضع الدستور دون إجماع وتشريع وقرار.

مشيراً في سياقٍ متصل إلى أنه “لا يمكن لمخرجات هذه الهيئة الدستورية أن تحظى بقبول الشعب وأغلبه مشتت ونازح وجائع، كما لا يمكن لأي من الديمقراطيات أن تسمح بتشكيل هيئة لوضع الدستور دون موافقة الشعب”.

إقرأ أيضاً


مسرب | ستيب تحصل على قائمة بأسماء أعضاء اللجنة الدستورية

“ستة أسماء” عرقلت إعلان اللجنة الدستورية في سوريا


وبحسب ما يراه “الشّعار” مخالفاً أيضاً هو “لا يمكن لأي دولة صاحبة سيادة أن تقبل بتشكيل هيئة دستورية مختارة من قبل الأجنبي، كما لا يمكن لأي هيئة دستورية أن تحتوي أشخاصاً جهلة لم ولن تكن لهم المقدرة المعرفية والمهنية لوضع نهج البلاد”.

معتبراً أنه من المخالف أن يتم تشكيل هيئة دستورية خارج البلد بغض النظر عن ظروف هذا البلد، منوهاً بأنه لا يمكن لأي هيئة دستورية أن تتشكل “دون إرادة الشعب ورغباته”.

جريمة أخلاقية

فيما وصف أحد البنود بأنها “جريمة أخلاقية”، قائلاً: “لا يمكن لأي هيئة دستورية أن تعمل بنزاهة وهناك أطراف أجنبية تسيطر عليها ولا يمكن لأي مواطن شريف أن يقتنع بأن المشكلة في سورية هي مشكلة دستور”.

ووصف آخر مخالفة بـ “مخالفة إنسانية”، مشيراً إلى أنه لا يمكن لأي هيئة دستورية أن “تعمل بفاعلية وأغلب أعضاءها بعيد عن البلد ولا يلامس الجوع والفقر والحاجة ومعاناة الأغلبية في الداخل والخارج”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق