الشأن السوري

تركيا مستعدة للتحاور مع “قسد” إذا حققت هذه الشروط؟!

اشترط مستشار الرئيس التركي “ياسين أقطاي” في أنطاكيا، خلال حوار مع قناة سبوتنيك اليوم الاثنين، على ميليشيا “قسد” أن تتخلى عن فكرة إنشاء دولة وتنسحب من المناطق الحدودية التركية حتى تجري تركيا حواراً معهم.

وتابع أقطاي بحسب سبوتنيك “إن الولايات المتحدة الأمريكية لم تكن وفية لتركيا حتى تكون وفية لقسد، ما تطلبه تركيا واضح جداً هو عدم إقامة دول عرقية في شرق الفرات وعدم القيام بتطير عرقي في تلك المنطقة”.

وقال أقطاي حول الأنباء المتعلقة بوساطة أوروبية لإجراء حوار مباشر بين أنقرة و”قسد” “إن إطلاق حوار مباشر بين تركيا وقسد هو خيار الدول الأوروبية، هذا أمر واضح، ولكن لا يوجد أي سبب لموافقة تركيا على إطلاق حوار مباشر مع قسد في الوقت الحالي“.

إقرأ أيضاً


“قسد” تتهم تركيا بخرق الاتفاق الأمريكي التركي بخصوص شمال سوريا

قائد ميليشيا قسد: نقبل بالمنطقة الآمنة ولكن شروط تركيا تعجيزية


وأضاف “ما نريده هو إلقاء قوات سوريا الديمقراطية لسلاحهم وتخليهم عن الكيان المسلح في المنطقة، عندئذ يمكنهم أن يستمروا في العيش والبقاء في المنطقة مع السكان الآخرين، فقد تشكلت هناك مجموعة وهي جزء من المنطقة الآن فأين سيذهبون“.

حيث اتهم أقطاي ميليشيا “قسد” بأنها امتداد لحزب العمال الكردستاني وأضاف، “أمريكا تمدهم بالسلاح وتركيا تصنفهم منظمة إرهابية لذا لا يمكن لتركيا أن تغض الطرف عنهم.
مشيرا إلى أنه من الممكن أن تجري تركيا التفاوض من أجل مصير هذا الكيان وما نطلبه هو انسحابهم من المنطقة الآمنة إذا كانوا يرغبون بإبداء اخلاصهم لهذه القوات وحماية أرواحهم”.

في حين أعلن أردوغان، السبت الماضي أنَّ بلاده أكملت استعداداتها العسكرية، وأنها ستقصم ظهر ميليشيا “قسد” عبر خطوات ستتخذها في حال لم تتحرك أمريكا بشكل جدي بخصوص إقامة المنطقة الآمنة خلال الشهر الحالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى