الشأن السوري

حريق يطال أشجار تبلغ من العمر مئات الأعوام بريف مصياف (فيديو)

اندلع حريق ضخم، اليوم الثلاثاء، في أحد أحراج بلدة عاشق عمر بريف مصياف غربي حماة، ما أدى إلى خسارة أعداد من الأشجار المعمرة وأشجار الزيتون، وسط غياب للدفاع المدني وقسم الإطفاء التابع للنظام السوري.

ونشر المعرف الرسمي لدائرة حراج مصياف مقطعًا مصورًا يظهر حجم الحرائق، لافتًا إلى خسارة الأحراج لأشجار بلوط يزيد عمرها عن 600 عام، والكثير من أشجار الزيتون، دون الوصول حتى الآن لإحصائية بحجم الخسائر.

ولفت المصدر إلى أنَّ الدفاع المدني وقسم إطفاء مصياف لم يستجيبا أو يتجها إلى مكان الحريق، ما دفع بعناصر مخفر حراج مصياف لمحاولة إطفاء الحريق بماء الصهريج التابع للمخفر.

ومن جهته، لفت مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في حماة، نور الدين محمد، إلى أنَّ أغلب هذه الحرائق تكون مفتعلة لغايات تتعلق بتجارة الفحم والحطب في المنطقة.

والجدير بالذكر أنَّ قرية دليبة بريف مصياف شهدت حريقًا مماثًلا طال الأحراج والأشجار المعمرة، لتسيطر عليه الفعاليات المحلية ومخفر حراج مصياف عقب ساعات.

حريق عاشق عمر

حريق مدمر اتى على الاخضر واليابس في عاشق عمر خسرنا اشجار بلوط يزيد عمرها عن 600 عام والكثير من اشجار الزيتون التي حتى هذه اللحظة لم نتمكن من احصائها لكبر المساحات المحروقة هذا الموقع ككل سوريا خسرناه عندما انعدم الضمير مع كل اسف كانت مشاركة الاهالي خجولة هذه المرة كما ضمرائر البعض نشكر عناصر مغفر حراج مصياف على الجهود الجبارة والاثتثنائية في محاولة السيطرة على الحريق وبالاساليب البدائية فعلوا ما بوسعهم لكن خسرو ا المعركة هذه المرة وللبعض اللذين طلبنا منهم المساعدة وقد خذلونا سواء كان اشخاص او دواءر معينه وغيرهم حتى الاهالي ارجعوا الى ضمائركم علّها تصحوا !!!!

Posted by ‎دائرة حراج مصياف الموقع الرسمي‎ on Tuesday, September 24, 2019

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق