الشأن السوري

اشتباكات داخلية بين ميليشيا قسد بدير الزور وحملة تمشيط بالريف الشمالي

داهمت قوّات الفوج السادس التابعة لمجلس دير الزور العسكري التابع لميليشيا قسد، اليوم الجمعة، مقراً للشرطة العسكرية التابعة له أيضاً في المنطقة، بسبب التجاوزات التي يقوم بها عناصر الأخير.

وجاءت عملية المداهمة، وفقاً لمراسلنا في المنطقة، عبدالرحمن أحمد، على خلفية ما يقوم به قائد الشرطة العسكرية، الملقب بــ”الإيراني”، من سوء معاملة الأهالي.

فيما جاءت الأفواج العسكرية الأخرى بمجلس ديرالزور العسكري الموجودة بمدينة البصيرة لمؤازرة قوّات الفوج السادس بالحريجية، وتوجّهوا نحو مقر الشرطة العسكرية، الذي لاذ جميع عناصره بالفرار خوفاً من الهجوم.

ومن جهةٍ أخرى، اعتقلت وحدات مكافحة الإرهاب التابعة لقسد خلال حملة تمشيط في بلدة الصور بريف ديرالزور الشمالي، خلية مرتبطة بتنظيم الدولة “داعش”، مؤلفة من 6 أشخاص.

واستولت خلالها على كمية من الأسلحة والمعدات العسكرية وملابس خاصة بالتنظيم مكوّنة من سلاح كلاشنكوف، قناص، قنابل هجومية ودفاعية، جعب، أجهزة لاسلكية، مسدس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى