الشأن السوري

تعرّف على عدد المهجرين العائدين إلى قراهم في ريف إدلب الجنوبي والمخاطر التي تنتظرهم

كشف منسقو الإستجابة في الشمال السوري، اليوم الجمعة، عبر بيانٍ له عن أعداد المدنيين العائدين إلى مناطق ريف إدلب الجنوبي، وذلك منذ إعلان الهدنة في 31 /أغسطس وحتى اليوم.

أكّد البيان عودة 5476 نازح خلال الساعات الأخيرة فقط من اليوم، ليصل إلى 36.903 نازح عادوا منذ بدء الهدنة وحتى الآن، أي ما يعادل 3.82 بالمئة من إجمالي النازحين الذين يقدر عددهم الكلي 1.2 مليون نسمة.

محذراً المدنيين العائدين إلى منازلهم من مخلّفات الحرب من أسحلة وذخائر لم تنفجر، ونوّه البيان إلى ضرورة إعلام الجهات المختصة في حال العثور عليها.

مشيراً في الوقت ذاته إلى مخاوف من توقف العملية التعليمة في هذه المناطق، بسبب تدمير عدد كبير من المنشآت التعليمة التي بلغ عددها 116 منشأة، بالإضافة إلى تخفيض الدعم عن مديرية التربية في إدلب.

وحضّ المنظمات والهيئات الإنسانية على تقديم كامل الدعم للعائدين إلى قراهم، وأيضاً للنازحين القاطنين في المخيمات شمال غرب سوريا .

واختتم البيان بضرورة تثبيت المجتمع الدولي لعملية وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد الرابعة، وتقديم الدعم لتخفيف من معاناة الأهالي.

حيث بلغ عدد المخيمات الشمالية 1153 و المناطق الجنوبية ماتزال تتعرض لقصف صارخي مع اقتراب فصل الشتاء، وفقاً للبيان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى