الشأن السوريسلايد رئيسي

“جلّاد الرقة” يرفض محاكمة قسد له مطالباً بمحاكمته في بلده “بلجيكا”

طالب المشتبه به في تمويل الهجمات الإرهابية في بروكسل وباريس، والمعرّوف باسم “جلّاد الرقة”، أنور حدوشي، المعتقل لدى ميليشيا سوريا الديمقراطية “قسد”، بمحاكمته ببلاده “بلجيكا”، فيما لم يرد أي تصريح رسمي أو اعتراف من قسد بقبول طلبه هذا.

وجاء كلام “أنور حدوشي”، البالغ (35 عاماً) خلال مقابلةٍ أجرّته وكالة أنباء كردية، قائلاً :” أنا مواطن بلجيكي وأرغب بالعودة إلى هناك مع عائلتي، إن المحاكمة في حال إدانتي ، يجب أن تكون في بلجيكا”.

وكانت ميليشيا قسد قد أعلنت في بيانٍ سابق، خبر اعتقال “حدوشي” بعد عملية أمنية معقدة في الريف الشرقي لمدينة دير الزور.

فيما وطالبت وزارة الخارجية البلجيكية بمحاسبة كل من التحق بداعش من مواطنيها أو غيرهم بمحاكمتهم أمام محاكم دولية أو بالمناطق التي تمّ القبض عليهم فيها.

ويُتهم “حدوشي”، بالهجمات الإرهابية التي ضربت باريس عام 2015، وبروكسل 2016 وذلك أثر نقله لآلاف الدولارات إلى “محمد عبريني”، المشبه به الرئيسي في تلك الهجمات.

وذكرت صحيفة “بروسلزتايمز” أن حدوشي، غادر إلى سوريا مع أسرته في العام 2014، للانضمام إلى الدولة الإسلامية ” داعش “، وعلى إثر إنهيار التنظيم الإرهابي في الربيع الماضي، تم القبض عليه وأودع إحدى السجون التي تديرها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى