الفيديوسلايد رئيسي

أتراك وسوريون يرقصون على أنغام “السكس الليدي” أمام مستشفى بريف حلب والمدير يتوعّد

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الأحد، مقطع فيديو لعدة أشخاص وهم يرقصون على أنغام أغنية عربية يرتدون زيَّ الأطباء والممرضين أمام مستشفى مدينة الباب بريف حلب الشمالي (درع الفرات).

ويظهر في الفيديو عدة أشخاص سوريين وأتراك بينهم أحد عناصر الشرطة الحرة وهم يرقصون على أغنية “السكس الليدي” بجانب إحدى سيارات الإسعاف.

ومن خلال الاستماع للفيديو تبين أن الفتيات اللواتي يرقصن يتحدثنّ باللغة التركية.

وبعد مضي عدة ساعات على انتشار الفيديو الذي لاقى موجة انتقادات، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع صوتية مسربة نسبت لمدير المستشفى الدكتور فادي حج الذي وصف الحادثة بأنها “مسخرة”.

وتوعّد المدير في مقطع صوتي أنه سيحاسب كلّ من ظهر بالفيديو حتى ولو كانوا أتراكاً، مبرراً “أننا مازلنا نعيش حالة حرب ويجب مراعاة شعور ساكني الشمال المحرر فبينهم النازح والمهجر والمصاب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق