اخبار سورياسلايد رئيسي

نائب وزير الخارجية الروسي: قضينا على القوى الرئيسية لـ “داعش” والنصرة في سوريا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، اليوم الاثنين، إنَّه تم القضاء على تنظيمي الدولة الإسلامية “داعش”، والنصرة “الإرهابيين” في سوريا، مؤكدًا على ضرورة مواصلة القتال ضد البؤر “الإرهابية” الأخرى.

وجاء إعلان فيرشينين خلال جلسة مجلس الأمن الدولي، حيث أشار إلى أنَّ القوى الرئيسية لتنظيمي “داعش” و”النصرة” تم القضاء عليهما، ولكن يجب مواصلة مكافحة “الإرهاب” في سوريا بشكل عام، وفي إدلب بشكل خاص.

إقرأ أيضاً


هذا ما قاله الحاضرون في جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن سوريا


وأضاف فيرشينين أنَّ الشعب السوري حقق بمساعدة روسيا انتصارًا حاسمًا، ولكن استمرار عملية مكافحة بؤر الإرهاب في إدلب يجب أن تستمر مع المراعاة القصوى لأمن وسلامة المدنيين، على حد زعمه.

ومن جهته، قال مندوب الكويت الدائم في الأمم المتحدة، منصور العتيبي، خلال الجلسة ذاتها إنَّه لا يمكن تحقيق السلام في سوريا دون محاسبة مرتكبي الجرائم منذ العام 2011، أي مع بداية اندلاع الحراك الثوري ضد نظام بشار الأسد الذي كان يحكم البلاد حينها.

ولفت مندوب النظام السوري في الأمم المتحدة، بشار الجعفري، إلى ضرورة رفع العقوبات الاقتصادية أحادية الجانب التي تفرضها على الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي على النظام السوري.

وتابع الجعفري بقوله إنَّ سوريا “ستحرر” كل شبر من أراضيها من الإرهاب والتواجد الأجنبي غير المشروع بالتوازي مع مسار الحل السياسي.

وهاجم الجعفري عدة دول سماها بالمعروفة، دون تسميتها، قائلًا إنها تسعى لعرقلة عمل اللجنة الدستورية، وعليها أن تكف عن تدخلها في الشؤون السورية الداخلية كي تتخذ العملية السياسية مجراها، على حد زعمه.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، قال اليوم خلال جلسة مجلس الأمن أنَّ الوضع المتأزم في سوريا ما زال يهدد باندلاع نزاع إقليمي، مشيرًا إلى ضرورة تخليص السوريين من الحالة البائسة التي يعيشونها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى