الشأن السوري

النظام السوري يبدأ بمصادرة أراضي معارضيه ممن وصفهم بـ “الإرهابيين” شمالي حماة

بدأت الشعب الحزبية التابعة لقيادة حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في مناطق سيطرة النظام السوري، في الآونة الأخيرة، إحصاء الأراضي التي تعود ملكيتها لمن أسمتهم بـ “الإرهابيين والمسلحين وداعمي الإرهاب” في مناطق التي سيطرت عليها قوات النظام مؤخرًا بريف حماة الشمالي.

وحصلت وكالة “ستيب الإخبارية” على نسخة من كتاب موجه من شعبة صوران الحزبية إلى قيادة فرقة قرية كوكب التابعة لناحية صوران بريف حماة الشمالي مفاده الطلب من فرقة القرية إحصاء الأراضي العائدة لـ “الإرهابيين والمسلحين وداعمي الإرهاب”، على حد وصفهم، وغير المتواجدين في المنطقة، وأصحاب الأراضي مجهولي المصير، سواء كانت زراعية أو غير زراعية.

النظام السوري يبدأ بمصادرة أراضي معارضيه ممن وصفهم بـ "الإرهابيين" شمالي حماة

وبحسب الكتاب الموقع بتاريخ أواخر شهر سبتمبر/أيلول، فإنَّه ينبغي على قيادة فرقة القرية تسليم جداول تضم اسم صاحب الأرض ووضعه ضمن الفئات المذكورة سابقًا، وموقع الأرض ومساحتها، ونوع الأرض زراعية/ غير زراعية.

إقرأ أيضاً


فيديو مسرّب يوثق الدمار الهائل في قرية الأربعين شمالي حماة (فيديو)

طائرة مذخّرة قرب مطار للنظام السوري بحماة وأخرى تُسقَط في القنيطرة!! (صور)


وأشار الكتاب إلى أنَّ هذه الأراضي سيتم مصادرتها واستثمارها لصالح هيئة دعم أسر “الشهداء”، أي عائلات قتلى قوات النظام، لافتًا إلى ضرورة وضع العلامات والإشارات على الأراضي التي تضم حقول ألغام أو مخلفات حربية.

وكان رأس النظام السوري، بشار الأسد، أصدر في النصف الأول من العام الماضي المرسوم العاشر القاضي بمصادرة أملاك المهجرين واللاجئين خارج سوريا، ممن سيطرت على مناطقهم قوات النظام السوري عقب أن كانت تحت سيطرة فصائل المعارضة، لتتراجع عنه روسيا نيابة عن النظام في العام ذاته.

والجدير بالذكر أنَّ مناطق ريف حماة الشمالي خالية من المدنيين ومالكي الأراضي عقب فرارهم من المنطقة قبيل سيطرة قوات النظام عليها في الثالث والعشرون من شهر أغسطس/آب الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى