الشأن السوري

فشل عملية إخراج المدنيين من مخيم “الركبان” لعدم التزام واشنطن

قال مقر التنسيق الروسي السوري، إن خطة إخراج المدنيين من مخيم الركبان في سوريا أُحبطت لأن الولايات المتحدة لم تنفذ التزاماتها.

جاء ذلك في بيان لمقر التنسيق، اليوم الثلاثاء، قال فيه، إنه “نتيجة لعدم وفاء الجانب الأمريكي بالتزاماته، تعطل تنفيذ هذه المرحلة. ففي 29 سبتمبر/أيلول، عند معبر جليب، شاهدنا ثلاثمائة وستة وثلاثين شخصًا فقط لا غير، بدلًا من ألفي مواطن سوري يخططون للإخلاء من مخيم الركبان”.

وأضاف البيان: “بما أن قيادة القوات الأمريكية في منطقة التنف تثبت عدم قدرتها على ضمان الالتزامات التي تعهدت بها الولايات المتحدة لتنفيذ خطة الأمم المتحدة، فإننا نطالب الجانب الأمريكي بمغادرة الأراضي السورية المحتلة على الفور والسماح للحكومة السورية الشرعية بتأسيس نظام دستوري وتطهير منطقة الإرهابيين”.

وكان مكتب التنسيق الروسي أعلن في 18 أيلول الحالي، عن تحديد فترة زمنية لإجلاء نازحي مخيم الركبان، تبدأ في 27 من الشهر ذاته، ضمن الخطة الروسية الرامية لتفكيك المخيم وإعادة سكانه إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

وبحسب الأمم المتحدة لايزال يعيش نحو 12700 لاجئ في المخيم الواقع بالقرب من قاعدة “التنف”، التي يستخدمها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

1102019 7

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق