سلايد رئيسي

قناة الجزيرة تُطبّل في مصر وتلطُم في العراق

شهدت عدّة مدن عربية خلال الأشهر الأخيرة مظاهرات كبيرة بعضها مستمرة إلى هذه اليوم، ضد الفساد والمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة التي تعيشها بلادهم، منها مصر ولبنان والجزائر والعراق مؤخراً.

وبطبيعة الحال فأن أخبار تلك الدول تتصدر شاشات القنوات العربية، وعلى رأسهم قناة الجزيرة القطرية، لكن الفارق بكيفية تعاطي القناة مع تلك الأخبار فتارةً نراها تخصص وقتاً طويلاً لتغطية أخبار المظاهرات في مصر ضد “السيسي” في حين كان تعاطيها باهتاً جداً مع أخبار العراق الأخيرة.

كما نرى على الصعيد المصري مثلاً، بثاً لكل المظاهرات التي تخرج في عدة محافظات مصرية، وتقاريراً شبه يومية عن حالة الشارع في مصر والاعتقالات، وفيديوهات الممثل “محمد علي”، وهو مقاول مصري أيضًا الذي ظهر على منصات التواصل لتحريض المصريين.

أما في العراق فقد ظهرت “الجزيرة”، بتغطية خجولة لما يحدث فيه، على الرغم من سقوط ضحايا واستخدام النظام العراقي العنف ومواجهة المتظاهرين بالرصاص الحي، إلا أن الجزيرة قالت في أحد تقاريرها أن الحكومة دعت إلى ضبط النفس وحماية المتظاهرين والممتلكات العامة والخاصة، بالتزامن مع تشديد أجهزة الأمن إجراءاتها في مختلف مناطق العاصمة بغداد.

فيما يوعز محللون إلى أن قناة الجزيرة تتغاضى عن المظاهرات في العراق، ضد الحكومة المدعومة من إيران، بسبب علاقة الصداقة التي تربطها مع تيار الاخوان المسلمين في قطر وتركيا.

وغير ما يتم تداوله عن أكاذيب القناة القطرية، فأن محرك البحث “غوغل”، وضع القناة دونما ترتيب مسبق في صدارة القنوات عديمة المصداقية والكاذبة.

فعند كتابة عبارة “الجزيرة تكذب”، أو “أكاذيب الجزيرة”، على محرك البحث تأتيك النتيجة في أقل من ثانية بأن آلاف الصفحات والموقع على شبكة الإنترنت تتحدث عن كذبها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى