عربي

السعودية: النيابة العامة تطالب بإعدام زوجة “سوري” و25 سعوديًا على صلة بـ”داعش”

طلبت النيابة العامة في السعودية من القضاء إصدار حكم الإعدام بحق زوجة مقيم سوري “فلبينية”، و25 مواطنًا سعوديًا، كانوا على صلة بتنظيم “داعش”.

وبحسب وسائل إعلام سعودية، أن المقيم السوري تم القبض عليه برفقة زوجته في شقة بالرياض، في تشرين الأول/أكتوبر عام 2015، بتهمة تحويل منزلهما إلى مصنع للمتفجرات والأحزمة الناسفة.

إضافة إلى تنفيذ تعليمات قيادات “داعش” في سوريا، وتفجير استهدف مسجد الإمام علي بن ابي طالب في بلدة القديح بمحافظة القطيف قبل سنوات، ومسجد العنود في الدمام، ومسجد الصادق في الكويت، وتفجيرات أخرى.

وبدأت المحكمة الجزائية المتخصصة جلسات محاكمة لـ 45 إرهابيًا بينهم إمرأة سعودية وأخرى فلبينية، متهمين بعدة تهم بينها اغتيال العميد كتاب الحمادي وتفجير مساجد في أبها ونجران والإحساء.

وبحسب صحف سعودية، فإن المدعي العام طالب بتنفيذ حق الحرابة ضد الفلبينية، و25 سعوديًا، بينهم زعيم تنظيم داعش في السعودية عقاب العتيبي.

وكان زعيم التنظيم، دفن أسلحة ومتفجرات ورفع احداثياتها لقيادة التنظيم بالخارج، وخطط لإدخال 500 كلغ من مادة TNT مع أحد مهربي المخدرات، وفقًا للنيابة العامة.

وشرع عقاب العتيبي في إدخال صاروخ “كنكورس” مضاد للدروع والدبابات لاستهداف وزارة الداخلية.

ومن المتهمين الـ45، مواطنة سعودية، قتل زوجها في اشتباكات مع الأجهزة الأمنية، واتهمت بالتستر عليه ومساعدة أفراد التنظيم، إلا أن النائب العام طلب الاكتفاء بسجنها دون إعدامها.

ووفقًا للمصادر أن الـ 45 عضوًا من تنظيم “داعش”، نشطوا في مناطق مختلفة من المملكة.

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق