الشأن السوري

واشنطن تبدي تراجعًا عن “المنطقة الآمنة” تخوفًا منن توغل أنقرة، والتفاصيل!!

أعرب مسؤولون أمريكيون عن تخوفهم من “توغل تركي” كبير شرق الفرات، معتبرين أنه بحال حصل ذلك، فسيقوم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب القوّات الأمريكية من المنطقة.

ونقلت صحيفة (وول ستريت جورنال) أمس الخميس، عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنَّ “هذا الأسبوع، رأوا أدلة متزايدة على أنَّ تركيا تستعد لإدخال قوّات في شمال شرقي سوريا، وهي خطوة قد تعرض القوة الأمريكية المتبقية للخطر”.

وقال مسؤول أمريكي، وفقًا لما نقلته الصحيفة “إنها عاصفة مثالية، إنها قبيحة حقًا (…) قد لا يكون هناك خيار سوى المغادرة”، على حد تعبيره.

وفي سياق متصل، صرّح المتحدث باسم رئاسة الأركان الأمريكية، باتريك ريدر، بأنَّ الميليشيات الكردية تواصل إزالة مواقعها في شمال شرق سوريا.

وجاءت التصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المتحدث باسم البنتاغون، جوناثون هوفمان، ردًا على استفسارات حول “احتمال قيام تركيا بعملية عسكرية في مناطق شمال شرقي سوريا، بداعي عدم تلبية مطالبها”!.

وأوضح ريدر، أنَّ “بلاده وتركيا تواصلان تطبيق الآلية الأمنية في شمال سوريا، وأن البلدين يحرزان تقدمًا في هذا الخصوص”، مشيرًا إلى أنَّ القوّات التركية والأمريكية أجرت إلى الآن 7 دوريات جوية، ودوريتين بريتين في مناطق شرق الفرات”.

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق