الشأن السوري

تحركات للكونغرس الأمريكي حول إدلب، ما علاقة “قوّات النمر” بذلك!!؟

أشار تقرير لموقع المونيتور الأمريكي، إلى أن الكونغرس يضغط على إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للتحرك من أجل وقف الأعمال القتالية في مدينة إدلب، وذلك عبر رسالة وقعها النّواب، وتمّ توجيهها إلى الخارجية الأمريكية.

وتمّ توقيع الرسالة من قبل النائبين، “توم مالينوفسكي” و “آدم كينزينجر”، العضوين في لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، بالإضافة إلى 13 نائباً آخرون.

وطالب النّواب إدارة “ترامب”، إدانة واضحة لثلاث هجمات تمّت في إدلب، حيث قُتل فيها ما لا يقل عن 17 مدنياً وجرح ما يقارب من 57 آخرين وفق تقديرات الأمم المتحدة.

وجاءت في فحوى الرسالة “الهجمات المتعمدة التي تستهدف المدنيين، والمناطق المحمية، والطواقم الطبية، وكذلك التهجير القسري للمدنيين، تشكل جميعها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية”.

مضيفةً :”إذا لم يتم تهدئة التصعيد الحالي الذي تشنّه القوات المتحالفة مع الحكومة، فإن الأمم المتحدة تقدر أن تتحول المعاناة في إدلب إلى أسوأ كارثة إنسانية في القرن الحادي والعشرين”.

وحثّ النواب، الإدارة الحالية لدعم التحقيقات التي تخص “قوات النمر” التي تقاتل لصالح النظام والمدعومة روسياً والتي تعد واحدة من أكبر التشكيلات القتالية الموالية للأسد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق