التقارير المصورة

أحب الطبيعة فأحضرها إليه تعرف على قصة حكمت موسى

قصة حكمت موسى
رجل خمسيني من قرية الشغور بريف جسر الشغور الغربي
رجل أحب ان يقوم بصنع الأشياء الجميلة بنفسه وفي بيته
قام بعمل مناظر رائعة في فناء بيته الجانبي كشلال المياه اللذي ينساب بين ادراج الفناء
و النافورة الملبسة بالاحجار
والقنطرة الحجرية التي كساها بالنباتات والورود
وصنع طاولات ومزهريات
من الجبس والاسمنت والأشكال الزجاجية الملونة
أحيانا لتشكيل أجمل المناظر التي تبعث في النفس الطمأنينة عندما تجلس في فناء بيته
المليء بالزهور الملونة والنباتات ، والدجاج والأسماك جميلة المنظر والألوان
أحب هذا الرجل الطبيعة وأحب ان يكون الهدوء والراحة لنفسه في بيته
فابتكر تلك الأعمال التي اصبح فناء بيته مقصدا لأهل القرية اللذين يذهون لقضاء بعض من الراحة والهدوء في بيت هذا الرجل
وقد فتح ابوابه لجمييع الناس اللذين يبحثون عن الهدوء والسكينة
وقد قال مرة (لا استطيع الذهاب لاوروبا ولكنني استطيع صنع اجمل منها في منزلي)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق