عربي

مقتل 15 شخصًا باشتباكات ليلة أمس شرق بغداد

تحدثت مصادر عراقية عن مقتل ما لا يقل عن 15 شخصًا في اشتباكات دارت في العاصمة بغداد الليلة الماضية، بين قوات الأمن ومتظاهرين ضد الحكومة.

وأقرت القيادة العسكرية العراقية، اليوم الاثنين، بـ “استخدام مفرط للقوة” خلال مواجهات مع محتجين في مدينة الصدر، شرق بغداد، أسفرت عن مقتل 15 شخصًا ليلة الأحد، بحسب مصادر طبية وأمنية.

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقي في بيان، إن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وجه بـ”سحب كافة قطعات الجيش من مدينة الصدر واستبدالها بقطعات الشرطة الاتحادية، وذلك نتيجة الأحداث التي شهدتها مدينة الصدر ليلة أمس وحصل استخدام مفرط للقوة وخارج قواعد الاشتباك المحددة”.

إلى ذلك أضاف البيان، أن عبد المهدي بحث في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال البيان” استعرض رئيس مجلس الوزراء تطورات الأوضاع الأمنية وعودة الحياة إلى طبيعتها بعد رفع حظر التجوال، وأكد سيطرة القوات الأمنية وإعادة الاستقرار”.

وأطلقت القوات العراقية الرصاص الحي والغاز المسيل للدموع في مواجهة حشود المتظاهرين في مدينة الصدر شرق بغداد، الليلة الماضية.

وتفاقمت الاحتجاجات الشعبية التي انطلقت الثلاثاء الماضي، في مناطق مختلقة بالعاصمة العراقية بغداد ومحافظات أخرى، و وصفت بالاحتجاجات الدامية، بعد مقتل العشرات وإصابة الآلاف بينهم متظاهرون ورجال أمن.

اقرأ أيضاً :


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق