منوع

بعد تغريدة لترامب بـ”تدمير الاقتصاد التركي” الليرة التركية تهبط إلى أدنى مستوياتها

تراجعت قيمة الليرة التركية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من شهر مقابل الدولار، بفعل المخاوف من توغل أنقرة في شمال سوريا، وتهديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الاثنين، بـ”تدمير الاقتصاد التركي”.

وتراجع سعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي أكثر من اثنين في المئة، مسجلًة 5.8305 للدولار، في الساعة 18:30 بتوقيت غرينتش، بعد أن أغلقت عند 5.7000 يوم الجمعة.

وهدد ترامب، عبر تغريدة له في تويتر، أمس الاثنين، بـ”تدمير الاقتصاد التركي وطمسه” إذا اتخذت تركيا أي خطوة يعتبرها “تجاوزًا للحدود”.

وخسرت الليرة حوالي 30 بالمئة من قيمتها أمام الدولار، في حين وصلت خسارتها إلى نحو 8 بالمئة منذ بداية العام الجاري، وذلك نتيجة لتوتر العلاقة بين أنقرة وواشنطن حول قضايا عدة أبرزها شراء منظومة الدفاع الروسية، ودعم واشنطن للتنظيمات الكردية.

وهددت تركيا مرارًا بشن عملية ضد ميليشيا “قسد”، التي تساندها الولايات المتحدة في شمال شرق سوريا، متهمة واشنطن بتعطيل جهود إقامة “المنطقة الآمنة” على الحدود التركية.

وعقب مكالمة هاتفية بين ترامب والرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال البيت الأبيض، إن القوات الأمريكية لن تدعم توغلًا تركيًا وستنسحب من المنطقة.

اقرأ أيضاً :


 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق