الشأن السوري

خاص | قسد تكشف لـستيب أعداد المنشقين عن صفوفها خلال الساعات الأخيرة

واجهت ميليشيا “قسد” خلال الساعات الأخيرة الماضية انشقاقات في صفوف عناصرها، على خلفية الحشودات والتحركات العسكرية التركية من أجل إنشاء “المنطقة الآمنة” على طول الحدود السورية- التركية.

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة، ياسر الحمود، عن مصادر خاصة بالشرطة العسكرية التابعة لـ”قسد” في بلدة عين عيسى شمال غربي الرقة قولها إنَّ منتصف ليلة أمس شهد انشقاق وفرار 7 عناصر تابعين لميليشيا “قسد” من ريف تل أبيض شمالي الرقة.

وأضاف المصدر أنَّ “قسد” فقدت الاتصال بـ 4 من عناصرها قرب بلدة سلوك المحاذية لتل أبيض، كما اختفى 3 عناصر لـ”قسد” كانوا قرب قرية الطويلعة بريف الرقة الشمالي.

وأشار المصدر إلى انشقاق 5 عناصر من بلدة رأس العين شمالي الحسكة، لتبلغ الحصيلة حتى اللحظة 19 عنصرًا يعتبروا في حكم المنشقين والفارين.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ العناصر المنشقين هم من المتطوعين في صفوف الميليشيا، وليس من العناصر الملتحقين بها ضمن ما يسمى “الدفاع الذاتي” والذي يعادل الخدمة الإلزامية في صفوف قوات النظام.

ونوّه مراسلنا إلى أنَّ الدافع وراء انشقاق العناصر هو الخوف وعدم الرغبة بدخول المعركة المرتقبة ضد تركيا وفصائل المعارضة المدعومة من قبلها “الجيش الوطني”، والتي تسعى تركيا عبرها لإنشاء “المنطقة الآمنة” على طول الحدود السورية- التركية، ابتداءًا من محور تل أبيض ورأس العين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى