دوليسلايد رئيسي

قيصر لشبكة CNN: أجريت عدة اجتماعات في البيت الأبيض لأنقذ ما تبقى من السوريين

أجرت شبكة CNN الأمريكية اليوم الثلاثاء لقاءً مصوراً مع مصور الشرطة العسكرية المنشق عن النظام السوري المعروف بـ “القيصر”، تحدث فيه عن المخاطر التي تعرض لها لأجل توثيق جرائم الأسد بـ 55 ألف صورة، وإيصالها للأمم المتحدة التي لم تحرك ساكناً لأجلها.

حيث نشرت قناة CNN اللقاء باللغة الإنكليزية، ترجم فريق وكالة “ستيب الإخبارية” اللقاء، دون أن يفصح القيصر عن اسمه أو أي شيء يدل عليه مبرراً ذلك بأن النظام السوري سيلاحقه ويقتله انتقاماً لتوثيقه الجرائم وإيصالها للعالم.

وشرح عن مدى الخطورة التي كانت تحيق به والفريق الذي ساعده عندما كان يوثق ماوصفه بهولوكوست العصر، إذ كان يضع خططاً دقيقة ويعتقد أن حياته مهددة بأي لحطة أو أي خطوة خاطئة، فكان يصور الجثث ويضعها ضمن أقراص خفية عن أعين الآخرين.

فقد كان دائما يبرر المخاطر بأن فعله يستحق كل هذه المخاطرة، ولكنه أعرب عن مدى أسفه وإحباطه بالنتائج، حيث تشكلت لجنة من محامين ومدعين عاميين مشهورين فورا إظهار قيصر 55 ألف صورة وإظهارها للعلن عام 2014 وتم نشرها على شبكتي CNN و The Guardian.

حيث تشكلت اللجنة مع خبراء في الطب الشرعي وأثبتوا أنها أدلة مباشرة على “التعذيب والقتل المنظمين” على يد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وصرّح قيصر للمذيع “أتيت من بلد اللجوء الأوربي، ولم يذكر اسمه، إلى أمريكا مخاطراً بنفسي وأسرتي وخائفاً من فضح سري، لا للانتقام من الكين صورتهم فهم ماتوا جميعا ولكن للمحافظة عمّن تبقى.

وأكمل قائلا اجتمعت مع الكثير من مسؤولي البيت الأبيض ومنهم ليندسي جراهام المقرب من الرئيس الأمريكي”، وقد وعد السنتور “جراهام” القيصر بأن المجرمين في سوريا سيعاقبون وأن قانون العقوبات سيحمل اسمه القيصر.

إلا أن قيصر كان محبطاً حيث أشار إلى أن العمل الملموس الوحيد من جانب الأمم المتحدة هو سماحهم بعرض بعض الصور داخل مبنى نيويورك، وتم استخدام الصور للضغط من أجل مقاضاة شخص واحد فقط.

ولكن الأيام والشهور والسنوات تعاقبت وكانت شاهداً على فشل الحكومات الغربية والأمريكية في محاسبة النظام هذا ما جعل القيصر محبطًا وغاضبًا.

وكان القيصر متوتراً جداً ويزداد توتره عندما يروي قصته عن توثيق القتلى وكيف كانوا يأتون إليه بمرآب أشبه ما يكون بمسلخ وكيف كانت تلقى الجثث أمامه ليوثقها ويضع عليها أرقاماً.

وتابع ماتزال صورتهم تلاحقني وأراهم في أحلامي فقد كان بعضهم من أصدقائي وجيراني وصعب عليّ التعرف عليهم بالبداية لكثرة التعذيب وتقطيع أجسادهم واقتلاع عيونهم، جثث الأطفال والنساء والرجال ملأت المرآب وأخذت تزداد يوماً بعد يوم حتى هربت بما وثقته لرفضي أن أكون شريكاً بالجريمة.

وقال قيصر لشبكة CNN: “إنني أناشد الشعب الأمريكي والكونجرس الأمريكي والإدارة الأمريكية أن تنقذ الشعب السوري وهؤلاء الناس الذين لا يستحقون الكابوس الجهنمي الذي يعيشون فيه”.

“قانون قيصر” .. مشروع أمريكي جديد لمعاقبة الأسد

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق