سلايد رئيسيميداني

“أردوغان” لأهالي شرق الفرات “سلامٌ عليكم”، وجحيم طائراته يقول شيءً آخر (فيديو)

أعلنت وزارة الدفاع التركية، مساء اليوم الأربعاء، عن بدء قوّاتها المسلحة مع فصائل “الجيش الوطني السوري”، المنضويّة تحت اسم فصائل “درع الفرات”، العملية العسكرية البريّة شرق الفرات، مع البدء بعمليتها الجوّية عصر اليوم.

وشمل القصف المدفعي التركي والطيران الحربي، عدّة مناطق واقعة تحت سيطرة ميليشيا سوريا الديمقراطية “قسد”، بدأت انطلاقاً من استهداف مدينة رأس العين، تلتها مدينة تل أبيض، القامشلي، عامودا، قحطانية، كوباني، الدرباسية وريف مدينة المالكية.

فيما وخلّف القصف المدفعي والمروحي التركي ضحايا مدنيين وصل عددهم إلى 9 أشخاص بينهم طفلين في الأجزاء المتفرقة من المناطق المستهدفة، إلى جانب وقوع إصابات عديدة بينهم في حالة حرجة.

من جهته قال مراسل وكالة “ستيب” الإخبارية في المنطقة، ياسر الحمود، إنَّ 21 عنصراً من ميليشيا قسد قتلوا منذ انطلاقة المعركة مساء اليوم، فيما وكانت ميليشيا قسد قد أفصحت عن مقتل ثلاثة عناصر فقط.

كما أعلنت ميليشيا قسد عن مقتل عسكريين تركيين، بعد البدء بالتوغل التركي صوب مدينة تل أبيض، إلى جانب تدمير دبابة تركية في ريف مدينة المالكية “عين ديوار”.

وجرت اشتباكات شتى بين الجانبين التركي وميليشيا قسد، انطلقت أولها من معبر درباسية الحدودي، وامتدت إلى ريف مدينة المالكية إلى تل أبيض، فيما ولم تتوقف الطائرات الحربية من تحليقها فوق سماء مدينتي تل أبيض ورأس العين.

هذا وشهدت المدن والبلدات المستهدفة، موجة نزوحٍ كبيرة بين المدنيين، كما وأجبرت ميليشيا قسد أهالي العديد من القرى بإخلاء منازلهم خشية أي قصفٍ تركي مفاجىء.

كما وأكد مجلس مدينة الطبقة العسكري، لوكالة ستيب الإخبارية، أن “المجلس على أتم الجاهزية، وتمّ تزويد النقاط في تل أبيض ومحيطها بالعتاد العسكري الخفيف والثقيل”.

مضيفاً: “تم إرسال قيادات عسكرية ميدانية بالإضافة إلى قوات خاصة قادرة على قتال الشوارع، كما تم تسجيل حالات هروب نحوا أرياف الرقة وفقدان الاتصال بعناصر منتشرة في الريف الغربي”.

لافتاً أن قوات النظام قامت بحشد قواته في ريف الرقة الشرقي والجنوبي في مناطق سيطرتها دون وجود نية للتقدم أو السيطرة على مناطق جديدة.

مؤكداً القول: “سوف يكون هناك كوارث إنسانية وخسائر فادحة بحق المدنيين وممتلاكاتهم كون البعض منهم رفض مغادرة منزله في ريف تل أبيض شمال الرقة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق